«القاهرة السينمائي»: 200 ألف دولار للفائزين بمسابقات المهرجان

0 تعليق ارسل طباعة

كشفت ميريام دغيدي، مديرة ملتقى القاهرة السينمائي، أن نسخته السادسة التي تُقام ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، خلال الفترة من 20 حتى 29 نوفمبر، ستقدم جوائز مادية وعينية، لمشروعات الأفلام المشاركة بقيمة 200 ألف دولار، وهو الرقم الأضخم الذي يقدمه الملتقى منذ انطلاقه، مما يوضح حجم ثقة الشركاء والرعاة.

وأوضحت "دغيدي"، أن الملتقى الذي يقام بالشراكة مع مركز السينما العربية، يقدم سنويا مشروعات أفلام تفرض نفسها على خريطة المهرجانات والجوائز، وهو ما دفع الشركاء والرعاة لضرورة دعم هذه المشروعات والمساهمة في إنجازها من خلال الجوائز القيمة التي يقدمونها. 

وأشارت إلى أن هذه الجوائر كالتالي: 50 ألف دولار لشراء حقوق عرض الفيلم مقدمة من شبكة OSN، و15 ألف دولار مقدمة من باديا، و10 آلاف دولار مقدمة من شبكة راديو وتليفزيون العرب (ART)، و10 آلاف دولار مقدمة من أرابيا بيكتشرز، و10 آلاف دولار مقدمة من روتانا، و5 آلاف دولار مقدمة من السينما العراقية، و7 آلاف دولار مقدمة من إنسان فيلمز. 

وكذلك 10 آلاف دولار مقدمة من نيوسينشري، وجائزة قدرها 3 آلاف دولار وتوفير شريط DCP الخاص بالفيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج مقدمة من The Cell، كما تضمن MAD Solutions وErgo مبلغ 30 ألف دولار لصُنَّاع الفيلم الفائز، بتوزيعه في العالم العربي، ويقدم مركز السينما العربية دعوة صناع المشروع الفائز للمشاركة في روتردام فيلم لاب 2020، كما يقدم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، دعوة للمشروع الفائز للمشاركة في النسخة الأولى من سوق المهرجان، وتقدم ليث للإنتاج خدمات هندسة صوت ومكساج.

جوائز ملتقى القاهرة السينمائي يتنافس عليها هذا العام، 16 مشروعاً تتنوع بين الروائي والوثائقي، في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، وتنتمى المشروعات إلى مصر ولبنان والأردن واليمن وفلسطين والعراق وسوريا وتونس، وتضم لجنة التحكيم السيناريست المصرية مريم نعوم، إيدا مارتينز المؤسِسة والمديرة العامة لشركة Media Luna New Films، والمنتج ومستشار المشاريع السينمائية والتليفزيونية جورج ديفيد.

يُذكر أن ملتقى القاهرة السينمائي يُقام كجزء من فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما بالشراكة مع مركز السينما العربية، خلال الفترة من 24 الى 26 نوفمبر، ويوفر فضاءً مهماً لإجراء النقاشات والتواصل والاجتماعات والورش والمحاضرات، كما يفسح المجال لإقامة تعاون بين المواهب العربية والمحلية وأهم الشخصيات الدولية في عالم صناعة الأفلام بهدف دعم السينما العربية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق