كامل الوزير: السكة الحديد مازالت تخسر وتطويرها في 2020.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة

قال المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إنه تم خفض الرسوم بالموانئ المصرية من أجل تنشيط حركة الملاحة.

وأضاف الوزير، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه في العام الماضي قامت خطوط ملاحية عالمية بهجرة الموانئ المصرية نتيجة ارتفاع رسومات الخدمات.

وكشف المهندس كامل الوزير، وزير النقل، أن هناك تحالفات عالمية كبيرة تمت وامتلكوا موانئ ومحطات حاويات وبدأت في إجراء عملية انسحاب من الموانئ المصرية بحجة أن الرسوم مرتفعة.

وتابع كامل الوزير أنه تم عرض الأمر على الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء ووزير المالية وتم خفض الرسوم في الموانئ المصرية، موضحا أن مصر ستخسر 1.1 مليار جنيه هذا العام بعد خفض أسعار رسوم الموانئ بعد منح التوكيلات حوافز حتى تعود مجددا للموانئ المصرية، متوقعا تعويض الخسارة على المدى الطويل، واستعادة كل الخطوط الملاحية في الموانئ المصرية.

وأشار كامل الوزير، إلى أنه تم الاتفاق على عبور أكبر سفينة عملاقة في العالم قادمة من كوريا الجنوبية في شهر يونيو 2020 بدون أي رسوم في أي ميناء.

وأضاف الوزير أن السفينة العملاقة البالغ حمولتها 24 ألف حاوية عند قيامها بالرسوم في الموانئ المصرية سيكون لها مردود عالمي في حال دخول أي ميناء في مصر، ويعطي ثقة للموانئ المصرية، لتكون قادرة على استيعاب الحمولات الكبيرة للسفن التجارية.

واستطرد، وزير النقل، إنه سيتم توفير 440 مليون جنيه ما يعادل 27 مليون دولار من عائدات هيئة السكة الحديد حتى يتم شراء 10 جرارات جديدة.

وأردف الوزير، أن السكة الحديد ما زالت تخسر وتم إنشاء صندوق يضم عائدات غرامات التذاكر والتذاكر التي كانت يتم هدرها واستغلال أصول السكك الحديدية والإعلانات وخلال 6 أشهر تم تدبير 440 مليون جنيه من العائدات التي كان يتم هدرها.

وكشف أنه تم رفع تحصيل عائدات السكك الحديدية ما بين 32 إلى 36 مليون جنيه شهريا، موضحا أن أنه تم تأهيل ما يقرب من 180 جرار سكة حديد ليدخل الخدمة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الوزير، أنه لم يتم تحريك أسعار تذاكر القطارات، مشيرا إلى أن قطار (القاهرة – منوف – طنطا) من القطارات التي تشهد كثافة عالية جدا تبلغ مصاريف تشغيله 36 ألف جنيه فيما تصل عوائده إلى 3 آلاف جنيه فقط.

وقدم المهندس كامل الوزير، التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بعد فوز مصر بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية.

وأشار إلى أن الدول المشاركة في التصويت لاختيار مصر في عضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية ينظروا إلى مصر بالاحترام والإعجاب الشديد بعد القفزات الكبيرة في مجال التنمية التي تحدث ومن ضمنها مشاريع الموانئ والأنفاق.

ولفت الوزير، إلى أن الوفود المشاركة في عملية التصويت أكدت أن ما يحدث في مصر من أعمال تنمية أمر غير مسبوق ويتم إنجاز المشاريع في أوقات قياسية.

وأوضح كامل الوزير أن المنظمة البحرية العالمية تسيطر على تشريعات وقوانين والاختبارات الخاصة بالنقل البحري في العالم أجمع وتشمل 174 دولة من ضمنهم 165 دولة يمتلكون حق الدولة من ضمنهم 135 دولة قاموا بانتخاب مصر حيث حصدت مصر في المركز الحادي عشر.

وتابع كامل الوزير أن الانتخابات داخل مجلس المنظمة البحرية الدولية تجرى كل عامين مؤكدا أن مصر ستحافظ على مكانتها في تلك المنظمة العالمية.

واختتم الحديث عن القطار الكهربائي من محطة عدلي منصور إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى انه سيدخل الخدمة في عام 2022، مؤكدا أن القطارات والجرارات الجديدة لن تدخل للخدمة قبل 30 يونيو 2020 وسيتم تطوير مرفق السكة الحديد وسيرتفع عدد الركاب إلى 2 مليون راكب في اليوم مقابل مليون راكب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق