وفي هذا المقال نستعرض فضائل عشر ذي الحجة التي قالها الله تعالى في كتابه الجليل في سورة الفجر “والفجر والليالي العشر”. قصد الله تعالى بالليالي العشر العشر الأولى من شهر ذي الحجة، وهي من الأيام التي خصها الله تعالى بالبركة وزيادة الأجر، لذلك أجر رسول الله صلى الله عليه وسلم. حثنا صلى الله عليه وسلم على الاستفادة منه والعمل الصالح فيه كالصوم والصلاة وقراءة القرآن. في تلك الأيام المباركة، نشرح لك مجموعة من الفضائل من خلال الأسطر التالية

فضل عشر ذي الحجة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من أيام يكون فيها العمل الصالح أحب إلى الله أكثر من هذه العشر. قالوا يا رسول الله ألا الجهاد في سبيل الله قال ولا جهاد في سبيل الله إلا لرجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع بشيء.

وعشر ذي الحجة من أفضل أيام الدنيا وأعظمها، يتضاعف فيها أجر الأعمال الصالحة. ومن فضائل تلك الأيام ما يلي

  • وقد ذكره الله تعالى وأقسم به في كتابه العزيز في سورة الفجر بقوله “بالفجر وعشر ليال”.
  • يوم عرفات المبارك هو أحد تلك الأيام. في مثل هذا اليوم تستجيب الدعاء، ويغفر الله تعالى الذنوب والمعصية، ويخلص العبيد من النار، فقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما عاد يوم يفرج الله فيه عبدا من النار من عرفة يوما، فيقترب ثم يتفاخر بهم عند الملائكة قائلا ماذا يريدون هؤلاء
  • يوم النحر هو يوم من تلك الأيام، وقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم “أعظم الأيام عند الله تبارك وتعالى يوم النحر ثم يوم النحر. يوم القيامة. “
  • تجتمع أمهات العبادات في تلك الأيام المباركة، ولا يتردد المسلم خلالها في الصلاة والصيام والزكاة وأداء مناسك الحج.
  • في العشر من شهر ذي الحجة، يؤدي المسلمون مناسك الحج، وهو واجب عظيم فرضه الله تعالى على عباده.
  • قال الله تعالى في كتابه الجليل في سورة الحج “وذكروا اسم الله في أيام معينة على ما رزقهم من مواشي”. والأيام المعلومة هي عشر ذي الحجة.

فضل صيام عشر ذي الحجة

  • حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على صيام عشر ذي الحجة.
  • وروى النسائي في سننه عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفوت ثلاثة أيام عشرة أيام، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وصلاة وحدتين قبل صلاة الفجر.
  • والمراد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم التسعة أيام ؛ لأن صيام يوم العيد من النهي.
  • وقد وردت بعض الأحاديث في فضل صيام عشر ذي الحجة، ولم يثبت صحتها.
  • وعموماً، يعتبر صيام العشر من ذي الحجة فعلاً مستحباً عند العلماء، باستثناء يوم النحر، وهو يوم عيد الأضحى.
  • من الأيام الموصى بها للصيام من عشرة ذي الحجة يوم عرفة. ويستحب لمن لم يأمر الله تعالى بأداء مناسك الحج لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم صوم يوم عرفة أرجو الله أن يكفر. عن خطاياي. والسنة التي تليها، وصيام يوم عاشوراء، أرجو أن يكفر الله عن العام الذي يسبقه “.

ليالي العشر من ذي الحجة

  • حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإكثار من العبادات في العشر ليالي ذي الحجة لمضاعفة أجرها لبقية العام.
  • وقيام الليل من العبادات التي يجب أداؤها في تلك الأيام المباركة.
  • والمراد من قيام الليل إحياءه بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن.
  • فقد كان سعيد بن جبير راوي حديث ابن عباس على رضيته، كما نسب إلى أكثر من شخص (لَوَ عَشَرَ عَشَرَ جَتَدَّ حَتَّى يُقَدِرُ).
  • وروي عنه – كما نسبه الذهبي إليه في السيرة – أنه قال (لا تطفئوا سراجكم في العشر ليالٍ). قال يحب العبادة.
  • وكان السلف يكثرون في العبادة في العشر الأوائل من ذي الحجة. قال أبو عثمان النهدي – رحمه الله – “كانوا يبجلون ثلاثين العشر الأواخر من رمضان، والعشر الأوائل من ذي الحجة، والعشر الأوائل من محرم”. رواه ابن نصر.
  • وفي مسند الإمام أحمد عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “ما من أيام أكبر ولا أحب. ليعملوا عليها مع الله من هذه العشرة ايام.

أفضل ما يقال في عشر ذي الحجة

لقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإكثار من التهليل والتكبير والتسبيح في العشر الأوائل من ذي الحجة. ومن الأذكار التي يجب تكرارها ما يلي

  • قال لا إله إلا الله رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد”. لديه سلطة على كل شيء، مائة مرة في اليوم سيكون لديه ما يعادل عشرة عبيد، وهو مكتوب له. مئة حسنة ومئة سيئ تمحى عنه، وله حماية من الشيطان في ذلك اليوم حتى المساء، ولا يقدر أحد أن يأتي بشيء أفضل مما يأتي به إلا رجل عمل أكثر منه.
  • وقول الله عظيم عن ابن عباس – رضي الله عنهم – أنه كان يكبر من صباح عرفات إلى آخر أيام التشريق، ولم يقل ذلك. التكبير في المغرب، وكبارته الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، والحمد لله، الله أكبر، والله أكبر أكبر مما هدانا.
  • ولله الحمد، لا بد من تكراره دائما في السراء والضراء، لتكون علامة امتنان لله وإيمان بمصيره.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك المغفرة والعافية في ديني وفي الدنيا وأهلي ومالي.
  • اللهم استر عيوبي واحفظ رعايا اللهم احفظني من امامي ومن ورائي ومن يميني ومن يساري ومن فوقي واعوذ بعظمتك من الاغتيالات. تحتي.
  • اللهم ارزقنا في الدنيا وفي الآخرة خيرا وعذاب النار اللهم ظلمت نفسي كثيرا ظلما ولا يغفر الذنوب الا انت اغفر لي استغفر منك وارحمني انت غفور رحيم.
  • وفقني الله الذي لا إله إلا هو الذي أعتمد عليه وهو رب العرش العظيم. وهب لنا شر ما منع عنا.
  • اللهم إني أسألك من كل خير ما تعلمناه منه وما لا نعلم، ونعوذ بك من كل شر، ما تعلمناه منه وما لا نعلم. المسلمون يا أرحم الراحمين رب العالمين.

العشر من ذي الحجة

ومن الأعمال التي يجب القيام بها في العشر من ذي الحجة ما يلي

  • أداء فريضة الحج، وهي فرصة عظيمة للمسلم للتوبة إلى الله تعالى، وتطهير نفسه من ذنوبه، والتقرب إلى الله. وسئل أي العمل أفضل، قال ثم ماذا قال حج مبرور.
  • الصيام سواء بصيام العشر ليالٍ أو حتى صيام يوم عرفة لأهمية هذا اليوم. قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من يوم يفرج فيه الله تعالى عبدًا من النار، من يوم عرفة، وهو يقترب، عز وجل، جلاله”. ثم يتفاخر بهم عند الملائكة قائلاً ماذا أراد هؤلاء
  • اقرأ القرآن لمضاعفة أجره في تلك الليالي المباركة.
  • العودة إلى الله تعالى بالدعاء والدعاء في ظهر الغيب للاستفادة من فضائل تلك الليالي.
  • كان الله يتذكر دائما في تلك الأيام.
  • إعطاء الصدقات للفقراء والمحتاجين.
  • علاقة القرابة والصلاح بالوالدين.
  • رد الحقوق والتظلمات إلى أصحابها، ليقبل الله عز وجل توبة عبده وحسناته.
  • من السنن المهجورة التي يجب إجراؤها في العشر الأوائل من ذي الحجة التكبير في المساجد والشوارع من أول يوم حتى ظهر يوم التشريق.
  • فذبح الأضحية، وهي سنة مؤكدة حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال (النبي صلى الله عليه وسلم). صلى الله عليه وسلم بذبح كبشين ذي قرنين وذبحهما بيده وذبحهما بيديه وذبحهما بيديه.)
  • أداء صلاة السنة.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • تكريم الضيف والخير للغير.
  • إزالة الضرر عن الطريق وإسعاد نفوس المسلمين وإشباع حاجاتهم.
  • – أداء صلاة العيد.