شهد اليوم الخميس السابع عشر من أكتوبر الموافق الثامن عشر من صفر 1443 هـ، تنفيذ حكمين بالإعدام توبيخاً، حيث صدر الحكم الأول بحق مهرب مخدرات يمني الجنسية، بينما صدر الحكم الثاني على مادة كوكايين. مهرب نيجيري الجنسية. قليل من التفاصيل عن الجريمة، وكان نص البيان كما يلي

قال الله تعالى {أَجْرَى الْمُحَارِبِينَ عَلَى اللَّهِ وَرسُولِهِ وَيَجْتَعِينُ فِي الأَرْضِ لِفَسَادِهِمْ يَقْتُلُونَ، وَيُصلُبُونَ، وَيُقْطَعُونَ أَيْدَهُمْ وَارْجَلَهُمْ، أَو يُنْفُونَ مِنَ الأَرْضِ. . هذا هو عارهم في الدنيا، ولهم عذاب عظيم في الآخرة.}

بحمد الله، تم القبض على عيسى محمد، نيجيري، أثناء قيامه بتهريب كمية من الكوكايين المخدر. نتج عن التحقيق معه اتهامه بما نسب إليه، وإحالته إلى المحكمة صدر ضده صك قانوني لإثبات ما نسب إليه والحكم بقتله كعقوبة، والحكم. تم تأييده. من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر قانونًا ومدعومًا بمرجعيتها

ونفذ حكم الإعدام في الجاني / عيسى محمد، اليوم الخميس، 18 فبراير 1443 هـ، بمحافظة جدة منطقة مكة المكرمة.

وإعلان وزارة الداخلية عن ذلك، لتؤكد للجمهور حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على مكافحة المخدرات بأنواعها. ولأنها تلحق ضررا كبيرا بالفرد والمجتمع، وتوقع أشد العقوبات على مرتكبيها، فإن طريقتها مستمدة من شريعة الله السديدة، وفي نفس الوقت تحذر كل من يفعل ذلك من أن العقوبة الشرعية ستكون له. القدر والله الهادي للصراط المستقيم.