في مداهمة للأسواق العشوائية بحي النكسة بمنطقة مكة المكرمة، صادرت الجهات الرقابية التابعة لبلدية المسفلة نحو 40 طناً من الأسماك واللحوم والدواجن الحية، بالإضافة إلى الخضار الفاسدة. في بلدية العاصمة المقدسة، تم إتلاف البضائع التي صادرتها فرق المراقبة باستخدام الأساليب الصحية المناسبة التي تعودت عليها السلطات.

وقال المهندس أيمن واقد رئيس بلدية المسفلة “البلدية تكثف نشاطها الرقابي على الأسواق العشوائية، وتحرص على الحد من هذه المخالفات لضمان سلامة جميع الأطعمة والمواد الغذائية المعروضة والمباعة”.

كما أشار رئيس بلدية المسفلة إلى النشاط الرقابي قائلاً “تعمل فرق المراقبة في البلدية باستمرار على مكافحة هذه الظواهر السلبية، حيث تم خلال الحملة الأخيرة مداهمة المحلات غير المرخصة، وكذلك إيقاف عدد من المحال التجارية غير المرخصة. من الباعة الجائلين، بالإضافة إلى مداهمة العديد من مواقع البيع. دواجن حية “. وناشد وقاد جميع المواطنين السعوديين للتعاون في مكافحة هذه الظواهر، وكذلك الإبلاغ عن أي ممارسة قد تؤثر على عملية الإصحاح البيئي التي تتبعها فرق المراقبة.

من جانبه أكد أحمد الساعدي، مشرف الوردية المسائية في بلدية المسفلة الفرعية، أن الفرق الإشرافية بالبلدية تقوم حاليا بالعديد من الحملات على جميع الأسواق العشوائية، وعلى رأسها المراقب الصحي علاء عطرجي، بالإضافة إلى عدد المتخصصين.

وأكد الصعيدي على أنشطة الفرق الرقابية “تمت مصادرة وتنفيذ حوالي أربعين طنا من اللحوم والأسماك والدواجن الحية والفواكه والخضروات غير الصالحة للاستهلاك”. كما أشار مشرف الوردية المسائية في بلدية المسفلة إلى ضبط المخالفين وتطبيق الإجراءات النظامية للتسلية بحقهم.