غدا الأحد الثالث عشر من أكتوبر، الموافق الرابع عشر من صفر 1443 هـ، ستعبر محطة الفضاء الدولية في تمام ست وتسع وعشرين دقيقة، بينما سيكون اتجاهها من الشمال والشمال الغربي ومحاذاة الغرب. السعودية حتى يختفي في الاتجاه الجنوبي الشرقي مع بريق قوي يصل إلى -3.9 ماج.

أوضح الدكتور شرف السفياني المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء، أن مرور محطة الفضاء الدولية هو أحد المشاهد التي تجذب الصغار والكبار في السعودية، والتقاط صور وثائقية لها أثناء ذلك. مروره على مدن سعودية مختلفة من عادات الترفيه لدى السعوديين.

وقال السفياني إن لمرور محطة الفضاء الدولية أوقات مميزة من حيث السطوع، حيث يكون سطوعها عالياً بحيث يمكن رؤيتها بسهولة ويسر، ومن هذه الأوقات مساء غد الأحد، وأن المدن التي ستتاح لهم الفرصة لمشاهدتها بالعين المجردة بكل سهولة ويسر وهم “تبوك، أملج، الوجه، ينبع، المدينة المنورة، رابغ”. جدة ومكة المكرمة والطائف والباحة والنماص وأبها ونجران وجيزان “حيث ستطير المحطة على ارتفاع يتراوح بين 411 إلى 421 كيلومترًا فوق مستوى سطح البحر، وبسرعة تقارب 28 ألف كيلومتر في الساعة، و ويقيم فيها حاليًا 6 رواد فضاء بعد عودة ثلاثة رواد فضاء بينهم رائد الفضاء. الإماراتي هزاع المنصوري الذي قضى هناك ثمانية أيام.

وأضاف المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء “بناءً على برنامج آفاق لعلوم الفضاء لتتبع الأقمار الصناعية، تتيح الجمعية للهواة والمهتمين المشاركة بالصور والفيديو لعبورهم، عبر الحساب الرسمي للجمعية على تويتر. hsss_sa مع العلم ان تقاطعها يشبه الى حد ما نجم لامع جدا يتحرك بسرعة. من خلال الغلاف الجوي للأرض، إنها فرصة لحث الطلاب على النظر إليها كنشاط خارج المنهج الدراسي من شأنه تطوير مهارات الطلاب المتعددة وإثارة العديد من الأسئلة التي تقودهم إلى البحث والتعلم “.