أعلنت السعودية عن فتح أبوابها للعالم أجمع، من خلال إطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية، وجاء هذا الإعلان خلال الاحتفال الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالرياض.

وقال السيد أحمد الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إن المملكة في هذه اللحظة التاريخية تفتح أبوابها على العالم، ونحن شعب من طبيعته أن نرحب بالزائر وتكريم الضيف، ومن هذا المنطلق سيرى السائحون أن الدفء وكرم الضيافة والكرم وجمال الطبيعة والعمق الثقافي هي مفردات مهمة في بلادنا. “.

وأضاف “الليلة، لا نقتصر على فتح أبوابنا للزوار فقط، بل نرحب أيضًا بالمستثمرين في القطاع، بما في ذلك النساء ورجال الأعمال. حيث الفرص الكبيرة المتاحة للاستثمار في مجالات السياحة، وبهذه الشرح طريقة نحقق رؤية المملكة 2030 بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي العهد – قد حفظهم الله كلاهما “.

وأعلن الخطيب، “يسعدني أن أعلن عن استقطاب 115 مليار ريال حتى الآن، وهذا يؤكد ثقة العالم في قوة السوق السعودي وفرصه الواعدة”.

يشار إلى أن الاحتفال حضره نخبة من صناع السياحة السعوديين والمستثمرين الدوليين في المملكة، زوراب بولو كاشفيلي، رئيس منظمة السياحة العالمية، وغلوريا جيفارا رئيسة المجلس العالمي للسفر والسياحة.