أوضحت هيئة حقوق الإنسان في المملكة، اليوم، الحالات التي يحق فيها للعمال ترك عملهم دون إبلاغ صاحب العمل، ولا يؤدي ذلك إلى ضياع حقوقهم النظامية.

حيث نشرت هيئة حقوق الإنسان، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، رسم بياني يوضح هذه الحالات، وذلك على النحو التالي

  • إذا فشل صاحب العمل في الوفاء بالتزاماته التعاقدية أو القانونية الأساسية تجاه العامل.
  • إذا ثبت أن صاحب العمل أو من ينوب عنه قد خدعه وقت العقد فيما يتعلق بشروط وأحكام العمل.
  • إذا كلفه صاحب العمل دون موافقته بعمل يختلف اختلافًا جوهريًا عن العمل المتفق عليه دون موافقته الكتابية، إلا في حالات الضرورة التي قد تتطلبها ظروف عرضية ولمدة لا تتجاوز ثلاثين يومًا في السنة.
  • إذا ارتكب صاحب العمل أو أحد أفراد أسرته أو المدير المسؤول اعتداء عنيفا أو سلوكا غير أخلاقي تجاه العامل أو أحد أفراد أسرته.
  • إذا اتسمت معاملة صاحب العمل أو المدير المسؤول بمظاهر القسوة أو الظلم أو الإذلال.
  • إذا كان في مكان العمل خطر جسيم يهدد سلامة أو صحة العامل، بشرط أن يكون صاحب العمل على علم بوجوده، ولم تتخذ أي إجراءات تدل على إزالته.
  • إذا دفع صاحب العمل أو من ينوب عنه العامل بسلوكه، لا سيما بسبب معاملته غير العادلة أو بمخالفته لشروط العقد، حتى يكون العامل ظاهريًا هو الذي أنهى العقد.