تتخذ المملكة العربية السعودية إجراءات مشددة في فرض عقوبات على التجمعات العائلية خلال فترة حظر التجوال، حيث تسعى وراء هذه العقوبات للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين من التعرض لمتلازمة الفيروس المستجد. باسم “Covid -19″، وبعد ذلك تم فرض حظر. التجوال في المنزل ووقف الحركة بين المدن والمناطق.

عقوبات لم شمل الأسرة

فرضت وزارة الداخلية السعودية عقوبات على لم شمل العائلات، خاصة مع حلول عيد الفطر المقبل، حيث تتوق العائلات إلى التوحد في المنازل أو المزارع أو الاستراحات، ولا ترتبط العائلات بوصلة واحدة. انتشار فيروس كورونا لمتلازمة الشرق الأوسط بين المواطنين وبالتالي زيادة عدد المصابين.

وتضمنت قائمة عقوبات لم شمل العائلات، فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال سعودي لأول مرة، وفي حال تكررت للمرة الثانية تضاعف العقوبة لتصل إلى 20 ألف ريال سعودي.

عقوبات اجتماعات العمل

كما حددت الوزارة عقوبات للاجتماعات العمالية “أي تجمع للعمال داخل المنازل أو المباني قيد الإنشاء”. وفي حالة هذه الاجتماعات يتم فرض غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال على المنشأة أو الرسمية، وإذا كانت المنشأة ملحقة بالقطاع الخاص سيتم إغلاقها لمدة 3 أشهر 5 آلاف ريال للحضور أو الدعوة. أو الحضور. وفي النصف الثاني تضاعف الغرامة لتمديد 100 ألف ريال للتركيب أو الرسمي و 10 آلاف ريال للحضور أو الدعوة أو التسبب في ذلك.

في حالة تكرار المخالفة للمرة الثالثة تضاعف العقوبة، وينسق الموظف والمساعد للنيابة العامة.

ما هي عقوبة المسؤولين عن لم شمل الأسرة

يتساءل عدد كبير من المواطنين عن معاقبة المسئول عن لم شمل الأسرة، والتي أكدت الوزارة من أجلها، عبر حسابها الرئيسي على موقع التدوين الصغير “تويتر”، أنه سيتم تغريم المسؤول عن هذه اللقاءات مادياً 5000 ريال سعودي. وفي حالة التكرار للمرة الثانية تصل الغرامة إلى 1000 ريال. وفي حال التكرار للمرة الثالثة يتم تكليف المسؤول بالنيابة العامة وإغلاق مؤسسات القطاع الخاص لمدة 6 أشهر.

يتساءل المواطنون والمقيمون عن عقوبات التكدس العمالية التي أقرتها وزارة الداخلية السعودية، حيث يفصلنا يومان عن تنفيذ حظر التجوال الشامل في مدن ومناطق المملكة، حيث سيتم فرضه في 30 رمضان 1443 هـ. الذي يوافق 23 مايو 2022 م إلى 4 شوال 1443 م، والسبب في ذلك هو تجنب الاختلاط واللقاء بين مشاهير المواطنين في الإجازة، وذلك للحد من انتشار فيروس متلازمة تاج الشرق الأوسط المستجد و لا تزيد. عدد المصابين.

عقوبات اجتماعات العمل

تحرص الحكومة السعودية ممثلة بوزارة الداخلية على الحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها وعدم تعريضهم لخطر الإصابة. وفرضت عقوبات على الاجتماعات العمالية “وهي أي اجتماع للعمال داخل المنازل أو المباني قيد الإنشاء” وكانت العقوبات على النحو التالي –

فرض غرامة قدرها 50 ألف ريال على المنشأة أو المسؤول لأول مرة، و 5000 ريال للمعاونة أو المخالف، وإذا كانت المنشأة ملحقة بالقطاع الخاص سيتم إغلاقها لمدة 3 أشهر.

وفي حال تكرر المخالفة للمرة الثانية يعاقب بغرامة قدرها 100 ألف ريال على المنشأة والمسؤول و 10 آلاف ريال للحضور أو الجاني، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية. ، سيتم إغلاق المرفق لمدة ستة أشهر.

وللمرة الثالثة تضاعف العقوبة وتكليف المسؤول بالنيابة العامة من قبل المنشأة أو المسؤول، في حين ينقل المساعدون إلى النيابة العامة.

عقوبات لم شمل الأسرة

أقرت وزارة الداخلية لم شمل العائلات، الذي يجمع العائلات معًا داخل المنازل أو الاستراحات أو المزارع أو الشاليهات التي لا تحتوي على وصلة سكنية واحدة. والعقوبات هي كما يلي

فرض غرامة اقتصادية قدرها 10.000 ريال لأول مرة مع إغلاق المنشأة، وإذا كانت من القطاع الخاص فسيتم إغلاقها لمدة 3 أشهر، والسبب في ذلك غرامة قدرها 5000 ريال.

في حال تكررت للمرة الثانية تضاعف الغرامة لتمتد إلى 20 ألف ريال للمنشأة أو الرسمية مع غلق المنشأة في حالة القطاع الخاص تغلق لمدة 6 أشهر، و 1000 ريال بالنسبة للمنشأة. المعتدي أو الدعوة للحضور.

في حال تكررت المخالفة للمرة الثالثة تضاعف العقوبة وتكلف النيابة العامة بالمسؤول أو المنشأة، ويحدد الجاني للنيابة العامة.

عقوبات المسؤولين عن الاجتماعات في السعودية

وفرضت وزارة الداخلية عقوبات على المسؤولين عن التجمعات الاجتماعية في السعودية، وعرفتهم عبر إنفوجرافيك وزعته على صفحتها الرسمية على موقع التدوين الصغير “تويتر”، وقد ذكرنا هذه العقوبات في الفقرات السابقة.