تنشأ قوة جذب بين سلكين عندما يتدفق تياران عبرهما، عندما يتدفق التيار عبر سلك موازٍ للحقل المغناطيسي، تكون القوة المؤثرة عليه صغيرة جدًا أو تساوي الصفر، عندما يتدفق تيار متساوٍ عبر سلكين متوازيين والتياران متعاكسان، ثم كل نقطة بين السلكين في المجال المغناطيسي، الحقول. تكون نتيجة السلكين أكبر لأن المجال المغناطيسي يساوي ضعف المجال المغناطيسي الناتج عن أحد السلكين في المسافة بينهما عند خط الاستواء.

يتم إنشاء جاذبية بين سلكين عندما يتدفق تياران من خلالهما

من أهم الأسئلة التربوية التي يبحث عنها عدد من الطلاب كيفية الحصول على أعلى الدرجات والوصول إلى أفضل الجامعات في المملكة العربية السعودية حيث يلجأ بعضهم إلى محركات بحث جوجل للعثور على الإجابة الصحيحة وفي في سياق هذه المقالة سوف نتعرف على إجابة السؤال الذي يخلق تجاذبًا بين سلكين عندما يتدفق تياران من خلالهما:

  • الجواب: نفس الاتجاه.

لأن الخطوط المتوازية التي تحمل التيار تؤثر على بعضها البعض وتخلق مجالًا مغناطيسيًا يؤثر على الخط الآخر، والخط الآخر معاكس تمامًا، تمامًا كما يحدث عندما يتدفق التيار في نفس الاتجاه. يخلق سلكان مجالًا مغناطيسيًا مشابهًا للسلكين، وهناك تجاذب بين السلكين. عندما يتدفق التيار عبر السلكين في اتجاهين متعاكسين، ينشئ السلكان مجالًا مغناطيسيًا مختلفًا، ويتم إنشاء قوة تنافر، ويتم إنشاء القوة الطاردة بينهما.

مفهوم ظاهرة الحث الكهرومغناطيسي

الحث الكهرومغناطيسي هو ظاهرة يخلق فيها المجال المغناطيسي المتغير من خلال موصل كهربائي دافعًا كهربائيًا لأنه عندما تحدث الحركة النسبية بين المغناطيس والموصل الكهربائي، يتغير التدفق المغناطيسي، مما ينتج عنه جهد كهربائي في المغناطيس الكهربائي. وفقًا لقانون فاراداي، هذه القوة الدافعة الكهربائية هي التيار المستحث في الموصل، ومن الممكن أيضًا عكس هذه الظاهرة. من خلال تمرير تيار عبر الموصل، يتم إنشاء مجال مغناطيسي حول الموصل، الحث الكهرومغناطيسي هو القانون الأساسي للكهرومغناطيسية الذي يتنبأ بالتفاعل بين المجال المغناطيسي والتيار الكهربائي.