هل يجوز قراءة القرآن على الهاتف المحمول بدون غسل؟ إنه أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا بين المسلمين حيث يحتاج العديد من المسلمين إلى قراءة القرآن الكريم خارج المنزل حتى يتمكنوا من العثور على هواتفهم الذكية فقط لقراءتها، وفي هذا المقال سنبين ما إذا كان مسموحًا بقراءة القرآن من الخلية. هواتف بدون وضوء، كما سنشرح الحكم على مس المصحف بدون وضوء، وسنشرح هل ينقص الثواب عند قراءته، القرآن من الموبايل النبيل، ويساعدنا على التقيد بالمهم. تعرف اللوائح القانونية.

قرار مس المصحف بدون غسل

النهي عن مسّ القرآن بدون الوضوء، ولا يميّز جمهور العلماء بين النائبة الأكبر والصغرى. كالحيض والعيوب والنفاس، وأما البقع الصغرى فهي التي تتطلب الوضوء. مثل البول والبراز وغيرهما من مبطلات الوضوء، فإن ما يقتضيه الوضوء ما هو إلا حدث صغير، وما يقتضيه الغسل حدث كبير، وختموا النهي في حديث عمرو بن حزم رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم. – صلى الله عليه وسلم – كتب لأهل اليمن: إلا الطاهر. ومع ذلك، يجوز لمن أراد أن يأخذ القرآن من مكان إلى آخر أن يلمسه بحاجز، على سبيل المثال ب- في عبوة أو في كيس.

هل يجوز قراءة القرآن على الهاتف المحمول بدون غسل؟

قرار القراءة من الهاتف المحمول دون غسل جائز. يمكن للمسلم قراءة القرآن الكريم بدون وضوء إذا كان من هاتف خلوي أو جهاز إلكتروني، والسبب في ذلك على النحو التالي:

  • تختلف كتابة القرآن الكريم في القرآن عن الكتابة على الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية: فهي في الأجهزة الإلكترونية تعبير عن الاهتزازات التي تظهر ثم تختفي، وليست بأحرف ثابتة كما في القرآن الكريم. أ.
  • تحتوي الأجهزة المحمولة والإلكترونية على القرآن وأشياء أخرى بخلاف القرآن الذي يحتوي فقط على كلام الله.
  • النهي الوارد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن لمس القرآن بدون وضوء، وأما الهاتف الخلوي فلا يسمى القرآن، ولهذا السبب فإن الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية لا تأخذ حكم القرآن الكريم، لذلك يُسمح بلمسها بدون تنظيف ويُسمح بدخول المرحاض معها.

لكن الأفضل للمسلم أن يقرأ القرآن مباشرة من كتاب الله تعالى عندما لا يحتاج المسلم لقراءته على الهاتف المحمول، على سبيل المثال. ب- إذا كان غير قادر على الوضوء أو وجود مصحف، فإن القراءة من الهاتف المحمول تعتبر رفاهية، لا سيما أن القرآن الكريم متوفر.

وهل تقل الأجر إذا قرأ القرآن على هاتفه الخلوي؟

لا يتأثر أجر المسلم بقراءة القرآن من الهاتف المحمول، بل يجب على المسلم أن يقرأ كتاب الله تعالى بتواضع ويفعل ما يزيد من تواضعه، وهذا الأمر يختلف من إجلاله إلى تلاوة القرآن. القرآن من القرآن أو من الهاتف المحمول، لأن هذا هو الأفضل بالنسبة له، لأن التحكم في هذا الأمر هو ما هو قلب الإنسان أكثر حضورا وتواضعًا وكيف يستفيد من القرآن. الكتاب الذي أرسلناه إليكم حتى يتأملوا آياته وليتذكره الفهم “.

قرار بقراءة القرآن الكريم بدون وضوء

ويختلف حكم تلاوة القرآن الكريم بدون وضوء باختلاف نوع الحدث على النحو الآتي:

  • حادثة بسيطة: من لم يتوضأ وتعرض لحادث بسيط يسمح له بقراءة القرآن الكريم دون الوضوء.
  • الجُنُوب: إذا كان المسلم في حالة نجاسة فلا يجوز له قراءة القرآن الكريم، كما أثبت النبي صلى الله عليه وسلم أنه لم يمنعه شيء من قراءة علي الله. رضي عنه – قال: النبي – صلى الله عليه وسلم – نزل من الكرسي وقرأ شيئًا من القرآن فقال هذا لمن ليس جنبًا كالجنب، لا ولا آية “.
  • الحائض: اختلف العلماء في قرار قراءة القرآن للحائض على قولين:
  • الجواز: يجوز للحائض أن تقرأ القرآن الكريم أو تحفظه أو أن تمس المصحف بحاجز دون أن تمسه مباشرة، لأن الدورة الشهرية والنفاس طويلة وليست كموت النجاسة قصيرة، وقصر النجاسة. يمكن تطهير الصفحة بالغسيل، وعند الولادة بعد الولادة لا يصح قياس حكمها على جانب الصفحة لاختلاف حجم الصفحة ولأن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قالت لعائشة وهي حائض في الحج: “افعلي ما يفعله الحاج إلا أنك لا تجول في البيت حتى تطهر”.
  • الحرم: لا يجوز للحائض أن تقرأ القرآن الكريم ولو من ذاكرتها، وهذا قول بعض العلماء الذين قاسوا حكم الحائض على حكم الجنب بالكلية. كلاهما من الأحداث الكبرى التي تتطلب الغسل.

لذلك أوضحنا في هذا المقال هل يجوز قراءة القرآن على الهاتف الخلوي دون غسل، فيجوز للمسلم قراءة القرآن على الهاتف الخلوي دون وضوء لأنه يختلف عن كتابة القرآن على هاتف محمول. الهاتف المحمول لأنه يتكون من اهتزازات تظهر ثم تختفي وليست بأحرف ثابتة كما في القرآن.