حكم تلاوة الفاتحة في الصلاة في المذاهب الأربعة أمر مهم لجميع المسلمين، وسورة الفاتحة هي أعظم سورة في كتاب الله تعالى، فهي السورة الأولى في ترتيب السورة. القرآن الكريم، وفي هذا المقال سنشرح حكم قراءة الفاتحة في الصلاة في المدارس الأربع، وكيف نشرح حكم قراءة سورة الفاتحة للمخلص، ونساعدنا في معرفة المعلومات والأحكام الشرعية المهمة.

تعريف سورة الفاتحة

السورة سورة مكية وعدد آياتها سبع نزل بعد المدثر وهي السورة الأولى بترتيب القرآن الكريم وهي أعظم سورة في كتاب الله تعالى، وذلك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم. قال صلى الله عليه وسلم لأبي سعيد بن المعلا – رضي الله عنه -: أعلمك سورة، إنها أعظم سورة في القرآن، وقال عليه السلام. له: الحمد لله رب العالمين، إنها التكرارات السبع والقرآن العظيم التي أعطيت لي “. كان تمجيدًا لهذه السورة المباركة أن لها أسماء كثيرة، مثل جلال الدين. ذكر السيوطي في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” 25. الأسماء منها: أم الكتاب، أم القرآن، القرآن العظيم، المثاني السبعة المناسبة، وكثرة الأسماء تدل على شرف وعظمة الاسم. كما اشتمل على جميع معاني القرآن الكريم ومقاصده الأساسية، بحيث اشتمل على أصول الدين وفروعه، وتناول العقيدة والعبادات والتشريع.

قرار بقراءة سورة الفاتحة في الصلاة على المذاهب الأربعة

اختلف الفقهاء الأربعة في قرارهم بقراءة الفاتحة في الصلاة للفرد والإمام على قولين:

  • قراءة سورة الفاتحة ركن: لا تصح الصلاة إلا بقراءتها، فمن تركها أثناء القيام بها لم تصح صلاته. وهذا قول جمهور المالكية والشافعية والحنابلة وداود الظاهري، ونقلوا حديث عبادة بن الصمت رضي الله عنه قال: رسول الله – صلاة الله. وقال صلى الله عليه وسلم: لا صلاة لمن لا يقرأ الفاتحة، والدليل في الحديث قول النبي – صلى الله عليه وسلم -: (لا صلاة). والمقصود أن النفي صحيح ولو تعمد المصلي تركه في إحدى الركعات. الصلاة باطلة. لا فرق بين وجوب الصلاة أم لا. ولكن إذا تركها عن طريق الخطأ، فلا بد أن يكون لديه رأس الخيمة التي غادرها.
  • قراءة سورة الفاتحة إلزامية: يجب أن تقرأ في الركعتين الأوليين، أي أن الصلاة تكفي بدون فاتحة الكتاب، ثلاث آيات قصيرة أو طويلة، وقد نقلوا ذلك عند الطلب. قال – “الرب أعلم أنك أقل من ثلثي الليل ونصف وثلث وعدد من معاك والله تعالى نهارا وليلا يعلمون أن تحسو فتاب فاغيروا لن يتدفق إليك من القرآن”. وهذا يدل على وجوب تلاوة كل شيء سهل من القرآن، لأن الآية تذكر عند القراءة في الصلاة.

قرار قراءة سورة الفاتحة للمصلي

اختلف الفقهاء في تلاوة سورة الفاتحة عن من صلى خلفه، سواء علانية أو سرية. يتم تقسيم هذه القرارات عبر مدارس الفكر الأربعة أدناه:

  • الشافعيون: قالوا: يجب على المخلص أن يقرأ الفاتحة، جهرًا أو سرًا خلف الإمام، ما لم يسبق الفاتحة كلها أو بعضها، فيحمل له الإمام ما أمامها.
  • – الحنفية: قالوا: إن قراءة الفاتحة خلف إمامه مكروه، نهي في السر والجهر كما نقله الرسول – صلى الله عليه وسلم -: (من كان عنده إمام فالإمام هو القراءة). وقد ورد هذا الحديث بعدة طرق، القراءة بإذن من ثمانين من كبار الصحابة ومنهم المرتضى والأبادلة. المالكية: قالوا: القراءة خلف الإمام الموصي في صلاة السر. وفي الصلاة العامة مكروه، إلا إذا نوى من صلى خلفه أن يراعي الخلاف فيستحب الحنابلة: قالوا: يستحب أن يكون خلف الإمام في السر، وفي صمت الإمام في الصلاة جهرًا ومكروه في حالة تلاوة الإمام في الصلاة جهرًا.

شرحنا في هذا المقال حكم قراءة الفاتحة في الصلاة على المذاهب الفكرية الأربعة وحكم تلاوة سورة الفاتحة على المجتمع بصوت عالٍ وسري حسب المذاهب الأربعة، واعتقدنا أننا قد فعلنا ذلك. قدم ملخصاً موجزاً لأعظم سورة في كتاب الله الكريم