ما هو الدعاء الذي أوصى به الرسول ليلة القدر؟ سؤال طرحه كثير من الناس وأجابوا عليه لفترة طويلة في هذا المقال. الدعاء عبادة عظيمة في الإسلام، وهي عون لمن لا حول لهم ولا قوة بشخص قوي وقادر، وفيه غذاء للنفس يقويها ويقويها، والدعاء هو عدو البؤس الذي يحث على المنع والقضاء.، والدعاء والدعاء لله، والعوذ بيده سلامة المخيف، فقد أمر الله تعالى عباده بالدعاء، وهو وحده يجيب الدعاء، وسيخبرنا في هذا المقال للإجابة على سؤال ما أوصى به المبعوث ليلة القدر.

ليلة القدر

ليلة القدر من الليالي العظيمة المباركة، وهي في الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك في العشر الأواخر، فلا تكون ليلة معينة. وقد أوصى النبي – صلى الله عليه وسلم – بالبحث عنه في الثلث الأخير من رمضان. هذه الليلة المباركة فضل الله عز وجل، فقد نزلت ووردت فيها.

ويقال أن سبب تسميتها ليلة القدر هو أن الأقدار معناه الشرف والهيبة، ومن ثم لما لها من مكانة ومصير وعظمة سميت ليلة القدر، وهو الشهر الذي تلتقي فيه الملائكة على الأرض. تنزل المكافآت. ولهذا تستحب الصلاة في هذه الليلة المباركة. فما هو الدعاء الذي أوصى به الرسول ليلة القدر؟

ما الدعاء الذي أوصى به الرسول ليلة القدر؟

طلب الرسول ليلة القدر: اللهم أنت الغفور وتحب المغفرة فاغفر لي. نصح الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه والمسلمين بالكثير من الصلاة في هذه الليلة المباركة. في الحديث الشريف عن عائشة أم المؤمنين قالت: “قلت: يا رسول الله أتظنين لو علمت في أي ليلة سأقول ليلة القدر؟” قال: اللهم إنك مغفرة، تحب المغفرة فاغفر لي.

فالدعاء من أعظم العبادات وأصح الطاعات، وفي هذه الليلة بالذات له فضائل أعظم، ومعلوم أن ليلة القدر ليلة سماع الدعاء، فينبغي على المسلم أن يسمعها الله. – التضرع بكل ما أوليت إليه من إيمان، دون أن تثقل بالكلام، وسؤال الله عن كرمه وبركاته، والدعاء الذي أوصى به الرسول من أنفع وأبسط الطلبات التي يمكن للمسلم أن يستغفرها من الله تعالى. هي صفقة كبيرة. إذا غفر الله لمسلم في الدنيا يكرمه ويعطيه العطايا والنعيم ويبعده عن أي ضيقة، وإذا غفر له في الآخرة ينهى عنه أن يطلق عليه العذاب ويبعده عنه. تركوا جنة النعيم والله ورسوله أعلم.

فضائل ليلة القدر

ليلة القدر لها فضل عظيم وخير خير، وفيها ثواب وأجر وزيادة الأعمال الصالحة، وقد ورد ذكر فضائلها في كثير من الأحاديث الشريفة وكذلك في القرآن الكريم. وحثه الرسول – صلى الله عليه وسلم – على أن يفعل ذلك، وأن يطغى عليه بالدعاء وبفضل أجره، ولما كان له من فضائل هذه الليلة العظيمة:

  • وفيه أنزل القرآن الكريم من اللوح المحفوظ إلى بيت المجد في الجنة السفلى ومن هناك إلى الرسول ليؤمن بالتوحيد والإيمان بالله تعالى.
  • إنها ليلة خير من ألف شهر في نهارها ولياليها لثوابها العظيم وأجرها الوفير من الله تعالى.
  • كما أنها ليلة سلام على جميع الخلق لما يقوم به المسلمون في تلك الليلة من عبادات ودعاء وحسنات كثيرة.
  • نزلت سورة كاملة في القرآن الكريم تتحدث عن ليلة القدر وفضائلها، وسميت سورة القدر لعظمة تلك الليلة وعظمتها.
  • في هذه الليلة الفريدة تنزل الملائكة من عند الله تعالى بالبركات والرحمة والخير الكثير.

الدعاء في ليلة القدر

وقد أوصى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بدعاء خاص في صلاته في ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهذا الدعاء هو: اللهم إنك تحب المغفرة، لذلك اغفر لنا، وهناك العديد من المناشدات الأخرى المرغوبة في ليلة القدر أو في أي وقت. يجوز للمسلم أن يصلي بها، وكلها مثبتة في عبق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بما فيهم.

  • اللهم اسألك اليقين والعافية.
  • وبالمثل، يا إلهي، يا حبيبي، وجه قلبي إلى طاعتك.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو حفظ أمري، وأصلح لي حياتي الدنيا التي رزقي منها، وأصلح لي الآخرة التي هي عودتي، وزد الحياة لي فيها. كل خير واجعل الموت لي من كل شر.
  • يا رب ساعدني ولا تساعدني، وساعدني ولا تساعدني، اصنع لي ولا تزور ضدي، أرشدني وسهّل لي الإرشاد وساعدني ضد أولئك الذين يضطهدونني.
  • شكل قلب وضع قلبي على دينك.
  • اللهم احلف لنا من خوفك مما يمنعنا من معصيتك، ومن طاعتك ما ستجلبه لنا جنتك، ويقينها ما يجعل مصائب الدنيا سهلة علينا. اجعل العالم همنا الأكبر وحدود معرفتنا، ولا تطغى على من لا يرحم.
  • وكذلك اللهم إني أعوذ برضاك من غضبك ومغفرتك من عقابك، وأعوذ بك منك، لا أستطيع أن أحمدك كما نذرت نفسك.

معجزات ليلة القدر

ليلة القدر هي أعظم ليلة في السنة الهجرية، وفيها أحداث تفاجئ العين وتربك القلب، حتى يتأمل العبد في عظمة الخالق وقدرته العظيمة والمطلقة:

  • الملائكة ينزلون فيه، وهم كثيرون لدرجة أنهم لا يحسبون.
  • أيضا، الماء المالح سيكون حلو جدا الليلة.
  • كما تشمل معجزاته هدم الأشجار والجماد أمام الله – سبحانه – لخوفهم الشديد وتمجيده.
  • وبالمثل، تشارك الملائكة العبيد الصالحين في دعواتهم وطاعتهم.
  • والله تعالى يبارك عباده بالطلبات التي ترد فيهم ويكرم بعض الناس برؤيتها كما وهب الصحابة الكرام.

وهو الدعاء الذي أوصى به الرسول ليلة القدر وقد استجاب في المقال السابق وفي نهاية المقال لا بد من ذكر أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حث ليلة القدر في شهر رمضان وتكثر في الدعاء والطاعة والعبادات. ولأن لها مكانة عظيمة فإن الأجر مضاعف والحسن فيها عظيم، وهذه المقالة ذكرت فضائل ليلة القدر ومعجزاتها.