من هو المخترع الحقيقي للكهرباء والمعلومات عنه؟ أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي نجدها على الإنترنت، ولكن قبل أن نجيب على هذا السؤال، دعنا نصلح مفهومًا بسيطًا ؛ في الحقيقة الكهرباء ليست اختراعًا ولكنها اكتشاف لشكل من أشكال الطاقة مثل طاقة الرياح وغيرها، وقد استغرق الإنسان بعض الوقت لاكتشاف الكهرباء والمعلومات عنها، ويسعى موقعنا الإلكتروني إلى تبسيط وجمع كافة المعلومات التي يحتاجها القارئ يمكن أن تجد تسعى. في السطور التالية سوف نجيب على هذا السؤال.

كهرباء

كما ذكرنا سابقًا، الكهرباء اكتشاف وليس اختراعًا بشريًا. لقد ساعد الإنسان فقط في اكتشافها ثم استخدامها وتكييفها مع حياته، وقد نتج هذا الاكتشاف عن مراقبة صور الطاقة في الطبيعة مثل البرق بالإضافة إلى الشحنات وغيرها من الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الاحتكاك والتلامس في العصور القديمة، حاول العلماء والباحثون اكتشاف بعض الظواهر الطبيعية مثل البرق وشرحها، ونجحت المحاولات في النهاية وبلغت ذروتها في اكتشاف أن الكهرباء تعرف بأنها “مجموعة من الظواهر الفيزيائية المرتبطة بوجود حركة المادة، والتي لها خاصية من الشحنة الكهربائية “.

من هو مخترع الكهرباء والمعلومات عنه؟

لقد مر اكتشاف الكهرباء بمراحل عديدة ومساهمات من قبل العديد من الباحثين والعلماء على مدى القرون الماضية وليس مجهودًا فرديًا ؛ بل هي عبارة عن سلسلة من الحلقات المتتالية من المساعي، وبالتالي لا يمكننا أن ننسب هذا الاكتشاف إلى أي عالم معين دون الباقي، لكننا سنحاول أن نكون منصفين بالإجابة على هذا السؤال الشائع وسنصبح أشهر الأسماء والشخصيات لمن لهم. يُعزى هذا الاكتشاف وتطوره بمرور الوقت.

مساهمات العلماء القدماء عبر التاريخ

في المخطوطات الأثرية المكتشفة من عام 2750 قبل الميلاد

وهذا على عكس العديد من المحاولات الأخرى من عصور مختلفة، من بينها ما نسب للعرب عن أول اكتشاف لطبيعة البرق والشحنات الكهربائية الناتجة عنه، وأطلقوا عليها اسم تجارب الرعد مثل التجارب، من بين قلة أخرى من الفيلسوف والعالم اليوناني طاليس في محاولته لتسجيل ملاحظاته على الكهرباء الساكنة، في عام 600 قبل الميلاد. وتحت هذه الملاحظات، “يحول الاحتكاك الكهرمان – والعنبر نوع من المواد العضوية الأحفورية – إلى مادة مغناطيسية، على عكس بعض المعادن مثل أكسيد الحديد الأسود التي لا تتطلب احتكاكًا لاكتساب خاصية المغناطيسية.” وجود علاقة بين الكهرباء والمغناطيسية، ولكل هذه الأسباب، فإن طريقة السؤال من هو مخترع الكهرباء والمعلومات عنه أصبحت غير صحيحة.

مساهمات العلماء المعاصرين

سؤال من هو مخترع الكهرباء و المعلومات عنه تصعب علينا الإجابة؟ لم يعد الأمر يقتصر على شخص معين. هناك المئات، وإذا أردت أن تقول الآلاف، محاولات لاكتشاف الكهرباء في العصر الحديث. وأشهرها:

وليام جيلبرت

من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه ؟

بسبب العصور القديمة والتجارب العديدة التي تم إجراؤها، تم تسمية كل هذه التجارب بالاكتشافات بدافع الفضول فقط في بداية عام 1600 م، عندما أجرى العالم والطبيب البريطاني ويليام جيلبرت دراسة حول المغناطيسية والكهرباء. ومتفرق بين الكهرباء الاستاتيكات، التي تنتج عن احتكاك الحجر أو مادة الكهرمان وفعل المغناطيس، أطلق عليه مصطلح “Electricus” في إشارة إلى خاصية الجذب التي تنشأ من احتكاك الأشياء.

معلومات عن وليام جيلبرت

يعرفه البعض على أنه مكتشف الكهرباء. نظرًا لجهوده وميله للمغناطيس وكتابه حول هذا الموضوع، الذي يعتبر أول عمل مرجعي علمي، فإن ويليام هو ابن جيروم جيلبرت، الذي عمل كمسجل للمدينة طبيبًا من قبل جيمس الأول، ثم استسلم لاحقًا مهنة الطب حوله ليكرس نفسه لشغفه وأبحاثه في مجال الكهرباء والمغناطيسية، ودرس الكهرباء الساكنة واستخدم العنبر فيها، والذي أطلق عليه في اليونانية اسم الإلكترون، ومن هذا الاسم أطلق ويليام على كلمة كهربائي القوة، بالإضافة إلى اختراعه لأول جهاز لقياس الكهرباء، وأشار في بحثه إلى وجود فرق بين الكهرباء والمغناطيس، وتوفي بسبب الطاعون الدبلي في 30 نوفمبر 1603 م.

بنجامين فرانكلين

من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه ؟

يقال إن بنجامين فرانكلين باع معظم ممتلكاته الخاصة لإكمال وتمويل أبحاثه في مجال الكهرباء، ومن بين تلك الأبحاث التي اشتهر من أجلها ربط مفتاحًا معدنيًا في خيط مبلل بذيل طائرة ورقية واحدة، وألقى بها السماء العاصفة ولاحظت شرارات من مفتاح يده، مما يثبت أن الصواعق كهربائية بطبيعتها.

فرانكلين هو أول من أطلق مصطلح الكهرباء، ويعني الكهرباء باللغة العربية، ولهذا تجد معظم الإجابات على سؤال من اخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟ يظهر اسم بنجامين فرانكلين بقوة ؛ وهو أول من علم الكهرباء علميا إبان الثورة الصناعية، إضافة إلى إثبات أن البرق شحنة كهربائية بناء على الخبرات المذكورة أعلاه والتي كادت تكلفه حياته. عندما ينجذب البرق وحرق الطائرة الورقية، تعتبر أيضًا أول من قدم فكرة التقويم الصيفي والشتوي والساعة وأشياء أخرى.

معلومات عن بنجامين فرانكلين

ولد فرانكلين في بوسطن، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية في 17 يناير 1706، وعمل كمطبع ومحرر في فيلادلفيا حتى أصبح ثريًا في سن مبكرة للسماح له بالتقاعد المبكر، مما دفعه إلى القيام بشغفه بالعلوم لإكماله و العلوم خاصة في مجال الكهرباء، وانضم لاحقًا إلى السلك الدبلوماسي الذي اشتهر فيه، خاصة بعد أن لعب دورًا مهمًا في تحسينه في الفترة ما بين 1775-1776 م من العلاقات الفرنسية الأمريكية التي دعتها إليه أمريكا في تكريم وفاته بطباعة صورته على فاتورته من فئة المائة دولار بالإضافة إلى مساهمته في كتابة الوثيقة التي تعزز استقلال أمريكا عن الاستعمار البريطاني وإنجازات أخرى للعالم والسياسة.

العلماء الذين ساهموا في تطوير الكهرباء

لم تقتصر محاولات العلماء على ما حققه فرانكلين وأسلافه في هذا الصدد، لكن العديد من العلماء الآخرين واصلوا المسيرة نحو تطور الكهرباء وما حققته اليوم، لذلك ليس لدينا إجابة محددة لسؤال اكتشف من الذي هل مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟

  • أوتو فون جيريك: الذي ساهم بدوره في اختراع آلة توليد الطاقة عام 1660 م، إلى جانب مساهمات أخرى في نفس المجال.
  • شارل دي فاي: ميز بين نوعين من الكهرباء، مما أدى إلى ظهور مفهوم الموجب والسالب في الشحنات الكهربائية، والذي لا يزال يستخدم حتى اليوم.
  • همفري ديفي: المخترع الإنجليزي الذي اخترع المصباح الكهربائي الأول عن طريق ربط أوتاد فولتية بأقطاب كربون، مما أدى إلى ظهور قوس لامع بين قطبي الكربون الذي أطلق عليه اسم مصباح القوس الكهربائي.
  • جوستاف روبرت: من وضع القوانين التي تعتمد على حساب الدوائر الكهربائية، مثل قوانين التيار الكهربائي والجهد، وهي من القوانين الأساسية للكهرباء.
  • توماس إديسون: نتيجة للاختراع العلمي للضوء العالي غير المكلف، ساهم كل هذا في وضع الأساس لمحطات الطاقة التي ساعدت في نقل الكهرباء لمسافات طويلة ومن هناك حول العالم.

من هو مخترع الكهرباء والمعلومات عنه؟ من الصعب الإجابة على هذا السؤال للأسباب المذكورة أعلاه. ساعدت حقيقة أنه اكتشاف وليس اختراع العديد من الباحثين والعلماء عبر التاريخ للوصول إلى مراحل متقدمة.