ما هي الموارد المجانية وما هو المفهوم الخاطئ عنها؟ من الأسئلة التي يطرحها الطلاب في مادة الكمبيوتر أو علوم الكمبيوتر والتي تهدف إلى توضيح الهدف والغرض من برمجة الكمبيوتر، والإجابة على هذا السؤال من أهم الإجابات، حيث أنها تندرج تحت درجة علوم الحاسب، وهي من أهم العلوم الحديثة حول العالم، ولذلك فهو مهتم بالإجابة على سؤال ما المقصود بالمصادر المجانية وما هو سوء الفهم عنها، بالإضافة إلى الإجابة على سؤال ما هو الفرق بين المصادر الحرة والمغلقة.

ما هي الموارد المجانية؟

في تعريف الموارد المجانية، يمكن القول بأنها مصطلح في مفاهيم البرمجة، وهذا المصطلح يعني إتاحة المعلومات مجانًا للجمهور دون قيود، وهي حماية للملكية الفكرية، وهذه الحماية لا تحتكر المعلومات في كل برنامج عن كل شخص، وظهر مبدأ المصادر في نهاية التسعينيات من القرن العشرين، ويمكن القول أيضًا أن المصادر المجانية هي برمجيات مفتوحة المصدر بدون قيود، بحيث يكون كودها الأساسي متاحًا لأي شخص للتعديل أو Use Better to change (استخدام أفضل للتغيير)، ويستند هذا المبدأ إلى جعل شفرة المصدر الرئيسية للبرنامج متاحة للجميع مجانًا. للأفراد الحرية في تضمين البرنامج وتعديله وتحسينه.

ما هي الموارد المجانية وما هو سوء الفهم عنها؟

بالمصادر المجانية يُقصد بها فتح الكود الأصلي للبرنامج لأي شخص دون أي قيود، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للجميع لتعديل وتحسين البرنامج براحة تامة، وتؤدي المصادر المجانية إلى تحسين دائم في البرنامج، بالإضافة إلى تحديث جميع اللغات التي يمكن للمطورين إضافتها إلى البرنامج، فقد ساهم ذلك في انتشار البرامج ونشرها من قبل جميع الشعوب بمختلف اللغات، وباختصار، المقصود بحماية الموارد المجانية للملكية الفكرية وهو لا تقوم على احتكار المعلومات، ولكن على جعلها في متناول الجميع.

أما عن سوء الفهم حول الموارد المجانية، فهذه الموارد مقصورة على المبرمجين فقط، وصحيح أنها ليست مقتصرة عليهم بل مفتوحة لأي شخص لديه تخصصات ومجالات خبرة مختلفة.

ما الفرق بين المصادر المجانية والمغلقة؟

تهدف المصادر المغلقة إلى إغلاق كود البرنامج الأصلي وجعله غير متاح للبشر. وهذا يعني أن المعلومات الواردة في البرنامج محتكرة ولا يمكن لأحد الوصول إليها. في ما يلي، تتم مقارنة المصادر المجانية والمغلقة في جدول لتوضيح الفرق:

قارن موارد مجانية مصادر مغلقة
رخصة الاستخدام غير محدود ومتاح للجميع محدودة للغاية وغير متوفرة.
تغيير البرنامج تغيير البرنامج ممكن لا يمكن تغيير البرنامج
تطوير البرنامج وتحديثه سريع التطوير والتحديث يستغرق التطوير والتحديث وقتًا طويلاً.
تكاليف الاستخدام رخيصة ودينية مرتفع جدا ومكلف.
التوزيع والاستنساخ متاح للجميع لم يعد متاح.

مفاهيم خاطئة حول الموارد المجانية

يخطئ الكثير من الأشخاص عند معرفتهم بالموارد المجانية، لذا فهم يعرفونها بشكل مختلف عن تعريفهم الرئيسي، وهنا بعض المفاهيم الخاطئة حول الموارد المجانية، وهذه المفاهيم ستصحح وجهة النظر البشرية والمفاهيم الخاطئة حول الموارد المجانية:

  • الموارد المجانية غير آمنة: يرى الكثير من الناس أن الموارد المجانية قد تكون أكثر عرضة للقرصنة وهذا خطأ لأن الأخطار والتهديدات الأمنية سهلة وبسيطة في اكتشافها والسبب في ذلك هو أن كود المصدر المجاني مفتوح المصدر.
  • المصادر المجانية هي مصادر مجانية: من المفاهيم الخاطئة أيضًا أنها ليست مجانية تمامًا، ولديها بعض الرسوم، لكنها رسوم بسيطة وليست مثل الرسوم المرتفعة للمصادر المغلقة.
  • الموارد المجانية غير المرخصة: هذا أيضًا خطأ لأن ترخيص هذه المصادر هو الأساس للقدرة على تغيير البرنامج وتحسينه واستخدامه.
  • البرمجيات الحرة المصدر السيئة: إنه مفهوم خاطئ وغير صحيح على الإطلاق. يتم استخدام البرامج مفتوحة المصدر بشكل دائم من قبل العديد من الأشخاص، وهذا يجعل من السهل اكتشاف العيوب التي تحتوي عليها وتحسينها وتغييرها.

وها نحن نصل إلى نهاية هذا المقال حيث نلقي الضوء على إجابة سؤال ما المقصود بالمصادر المجانية وما هو سوء الفهم حولها، وتحدثنا عن تعريف المصادر المجانية بشكل منفصل والفرق بين free. المصادر والمصادر المغلقة، وأخيراً تحدثنا عن المفاهيم الخاطئة لدى الناس حول الموارد المجانية.