الأحاديث الصحيحة عن معاناة آخر الزمان هي الموضوع الذي يتناوله هذا المقال. لكلمة ألم معاني كثيرة. ما جاء في القرآن الكريم وبيانه وبيانه، ومعناه: “العم”، مما يضلل الناس عن الحق واستجوابها، كما أنها فتنة كبيرة وفتن يبتلع فيها الناس في هذه الدنيا. كما تهتم بشرح الحديث الوارد في السنة النبوية الشريفة في مغريات آخر الزمان. وكذلك فضائله. وواجب المسلمين الذين في آخر الزمان عند ظهور المحن العظيمة.

اخر مرة

بادئ ذي بدء وقبل الدخول في أحاديث فتنة آخر الزمان الصحيحة لا بد من الحديث عن آخر الزمان. جعل الله تعالى العالم موطنًا للتجارب، ومكانًا للتجربة، ومكانًا للتجربة. فيه تتجلى أخلاق المؤمن الصادق في مواقف مختلفة، ويظهر واقع إيمانه ويتضح هل هو صادق أم منافق أم ضعيف الإيمان بالله تعالى صلى الله عليه وسلم. تحدثت عن نهاية الوقت. أي عندما ينتهي الوقت والخلود. تأتي المرحلة الأخيرة قبل القيامة ويجتمع الناس في الحساب. وبالمثل، فإن وصف نهاية الزمان يهيمن عليه القذف والشر. فيه شرور كبيرة ونواقص. كما أنها غنية بالفتنة والضيق. من بين الخلافات التي تظهر:

  • انحلال الآلات الموسيقية والغناء.
  • وكذلك جواز الخمر والمسكرات.
  • ترك الصلاة في المساجد.
  • الزنا والفجور وفيرة أيضا.
  • كما ترك الزكاة والصدقة.
  • الكثير من جرائم القتل والحروب.
  • ولكن الله سبحانه وتعالى يرحم عباده الصالحين القلائل الذين سيكونون في آخر الزمان. ففعل فيه بعض الفضائل والخيرات، ونشر العدل والأمن بوحي نبي الله عيسى عليه السلام، والله أعلم.

أحاديث الفتن الصحيحة في آخر الزمان

ووردت أحاديث كثيرة في السنة النبوية الشريفة التي وصفت ووصف إغراءات آخر الزمان وأنواعها. وبعض هذه الأحاديث صحيحة وبعضها أضعف علماء الإسلام. أظهرت الأحاديث أنواعا كثيرة من الفتن. وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه الكرام. كانت هذه الأحاديث دليلاً على صدق نبوته. تحتوي هذه الأحاديث على أخبار سخيفة وأحداث مستقبلية. وهو دليل على أنه – صلى الله عليه وسلم – لا يتكلم في الهوى، بل علمه من الله تعالى. وهنا يأتي حديث نهاية الزمان الصحيح.

فتنة حب الناس للعالم وكفاحهم من أجله

أحاديث فتنة حب الناس للعالم، وشوقهم لها، وصلتهم القوية بهم، ونسيان الحياة في الآخرة وحسابها، من أحاديث فتنة آخر الزمان. تقرر:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ياتي على الناس زمان ؛ قلوبهم قلوب غير العرب. حب الدنيا، سنتهم سنة البدو، ما جاءهم طعامهم، صنعوه في الدواب، يرون الجهاد ضررًا، والزكاة خير “.
  • وقال صلى الله عليه وسلم: “سيأتي وقت لا يأبه الرجل من أين ياتي المال؟ حلال أم حرام “.

طغيان الحكام والأمراء

وكذلك حديث الفتنة عن طغيان الحكام وغباء الأمراء وظلمهم للرعايا وسعيهم وراء أهوائهم ومصالحهم الشخصية وزوال العدل والرحمة وانتشار الخيانة. من أحاديث فتنة آخر الزمان الصحيحة التي رواها سيد الخلق والرسل:

  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “يا كعب بن عجرة حفظك الله من هدى الحمقى” قال: ما هدي الحمقى؟ أن نكون أمراء بعدي يقودونني بدون إرشادي ويطيعون بدون سنتي. فكل من يدخلهم ويؤمن بأكاذيبهم ويساعدهم على قمعهم فهم ليسوا مني ولست منهم “وهم لا يرونني”.
  • كما قال صلى الله عليه وسلم: (ستأتي سنين غش على من يؤمن به الكذاب، والصديق ينكر، ويؤمن الخائن، ويخون المأمون، ويتكلم فيه الرويبيده). . “

الجهل والقتل وتسريع الزمن

في نهاية الزمان انتشر الجهل والقتل وتسارع الزمن. كما ورد في حديث فتنة الصحيح من آخر الزمان عن سلطان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال في هذا الصدد: “إن الوقت يقترب، والعلم ينقص، والفتن”. قيل يا رسول الله ما هو؟ قال: (قتل).

الكثير من الحروب والمعارك

كما أن هناك حروب ومعارك بين المسلمين والمشركين، وفيها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لن تأتي الساعة حتى يقاتل المسلمون الأتراك، قوم مطرق وجوههم دروعًا،” – نهاية الزمان وقت الفتن والحروب، وعلى كل مسلم أمين أن يحمي نفسه وإيمانه ودينه من هذه الفتن الكثيرة والعظيمة ويخشى الله سبحانه وتعالى. والاستعاذة من الفتن وأهله والله أعلم.

حديث في فضائل نهاية الزمان

رحمة الله واسعة وشاملة لكل عبد أمين ومطيع، لأن الله تعالى قد اجتاز في نهاية الزمان اختبارًا لخبرة الإنسان وإيمانه وللدينونة السامية والأغراض السامية، وكانت رحمته العظيمة بالإغاثة تُظهر الخير والنعمة له. العباد الصالحين والحقيقيين بعد انتهاء محاكمات آخر الزمان العظيمة كما هو مبين في الحديث العظيم ومنها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تأتي الساعة حتى تزداد الإثارة وتعود أرض العرب إلى المروج والأنهار”.
  • وقال النبي – صلى الله عليه وسلم -: “في آخر أمتي يكون هناك خليفة يطغى على الأرض ولا يحسبه”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “في زمان يضيع منكم عُشر ما أمره، فيأتي وقت لمن عشر منكم وقت. فعل ما أمر به ليخلص. “
  • كما قال صلى الله عليه وسلم: “إن الله ما زال يغرس في هذا الدين بذورًا يستعملها في طاعة إلى يوم القيامة”.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “ستظل جماعة من شعبي تنتصر على الحق، ولن يضرهم من يقاومهم حتى يأتي أمر الله وهم ينتصرون”. الناس.”
  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تكون الساعة حتى ينزل الرومان، أو بدابك يخرج إليهم جيش من المدينة، ويختار أهل الأرض يوم تسافو، قال الرومان: مات. بيننا وبين من يسيء لنا لقتالهم المسلمون يقول: لا، الله لا يناقض بينكم وبين إخواننا، فيقاتلونهم، أوينحزم ثلثهم الله لا يتوب أبداً ويقتل ثلثهم، خيرهم الشهيد الله.، وسيفتتح فيفتاثون القسطنطينية الثالث الذي لم يختبر قط.
  • وبالمثل فقد بين الحديث السابق أن نهاية الزمان لا تخلو من الخير والنعمة، وإن الله عز وجل يجازي من يتمسكون بالدين والعقيدة أجرًا مضاعفًا ووفيرًا، والله أعلم.

الواجب عند ظهور فتنة آخر الزمان

والواجب الأساسي للمسلم الذي يجب أن يغادر عند ظهور الفتن في آخر الزمان هو الهروب منها والاستعاذة منها ومن أهلها. وقد أوصى بالفرار إذا شعر المؤمن أن الفتنة تقترب حفاظا على دينه وعقيدته، وقال أيضا إن الناجين من الفتنة هم الذين تمركزوا على الحدود أو الذين انسحبوا من الناس وعاشوا فيها. فالصحراء البعيدة عنهم يجب أن يجلس في بيته ويحتفظ به حتى لا يخرج من الضيق كما أمر رسول الله أن يتخلص من السلاح إن وجد حتى لا يضطر إلى ذلك. استخدامها ضد إخوانه المسلمين. .

الحديث الصحيح لإغراءات نهاية الزمان هو مقال نص على أن إغراءات آخر الزمان هي من أعظم وأخطر الإغراءات المذكورة في الحديث الصحيح المذكور في إغراءات آخر الزمان فضلًا عن فضائله. .