ايجابيات وسلبيات نظرية جاثري

المرسال 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محتويات

هناك العديد من النظريات النفسية و التطورية الشهيرة ، و من بين هذه النظريات نظرية جاثري ، و هو أحد مؤسسي العلوم الفلسفية .

إدوين جاثري

– إدوين راي جاثري، من مواليد 9 يناير 1886، لنكولن، نبراسكا، الولايات المتحدة وتوفي في 23 أبريل 1959، سياتل، واشنطن)، وهو عالم النفس الأمريكي الذي لعب دورًا رئيسيًا في تطوير نظرية التواصل من التعلم، ويأخذ حساب الكلاسيكية لكيفية تعلم مكان.

– درس جاثري في جامعة نبراسكا و جامعة ولاية بنسلفانيا، وحصل على شهادة الدكتوراه في المنطق الرمزي في عام 1912، وانضم إلى هيئة التدريس في جامعة واشنطن في عام 1914، معظم أعماله على علم النفس أجريت في واشنطن حيث بقي بها حتى عام 1956.

– جادل جاثري على أسس فلسفية مفادها أن الارتباط البسيط في وقت التحفيز الخارجي والاستجابة السلوكية كانت كافية لحيوان أو كائن بشري لربط الاثنين عقليا، يتناقض هذا الرأي مع رأي علماء النفس الآخرين الذين شعروا أن بعض أشكال التعزيز، سواء كانت إيجابية أو سلبية، كان ضروريًا لتأسيس الارتباط بين التحفيز والاستجابة، كما نفى جاثري ادعاء منظري التعزيز بأن الرابطة يجب أن تتكرر عدة مرات قبل تأسيسها كنمط سلوكي، على العكس من ذلك، فإن حادثة واحدة فقط كانت كافية لتعلم الرابطة، جمع جاثري بيانات تجريبية لدعم نظريته وقدم وجهات نظره فيها سيكولوجية التعلم (1935(.

نظرية الملائمة لجاثري

وفقًا لنظرية التواصل، ما تعلمناه هو الحركات وليس السلوكيات، في وقت لاحق، قام جاثري (1959) بتنقيح قانون التواصل الجغرافي ليشير إلى أن “ما يتم ملاحظته يصبح إشارة إلى ما يجري”، حيث أن الحركات المكتسبة هي استجابات دقيقة للعضلات وتستند إلى استجابة التحفيز. ويستند السلوك (الفعل) المستفاد إلى عدد من الحركات المستفادة مجتمعة

المبادئ الأساسية لنظرية جاثري

– تجربة التعلم: رفض جاثري (1942) قانون التكرار، قائلا “نمط التحفيز يكتسب قوته الترابطية الكاملة في أول اقتران مع استجابة”.
– مبدأ الحدة: الإجراء الأخير الذي تم في وجود مجموعة من المحفزات تميل إلى القيام به مرة أخرى إذا تكررت نفس الظروف ، و تشمل العلاقة الزمنية بين التحفيز البديل والاستجابة هي العامل المهم ، كذلك عندما يتم تقديم ظروف مماثلة، سوف تسود الاستجابة الأحدث، تميل اتصالات التحفيز، الاستجابة إلى النمو أضعف مع فواصل زمنية أطول.

– المحفزات المنتجة للحركة: بعد بدء الاستجابة من خلال حافز خارجي، يمكن للجسم نفسه إنتاج الحافز للاستجابة التالية، ويمكن أن توفر هذه الاستجابة الحافز التالي ، وهكذا.

– طريقة العتبة: تقديم الحوافز الضعيفة، ثم زيادة شدتها تدريجياً.
– طريقة التعب: أداء الفعل حتى لم يعد ممتعًا.
– طريقة الاستجابة غير المتوافقة: يتم تقديم المحفزات للاستجابة غير المرغوب فيها جنبًا إلى جنب مع المحفزات الأخرى التي تنتج استجابة غير متوافقة مع الاستجابة غير المرغوب فيها.

الحركة والتعلم في نظرية جاثري

– مزيج من المحفزات التي رافقت الحركة سوف تميل إلى أن تتبعها هذه الحركة
– ويستند كل التعلم على جمعية استجابة التحفيز، أما الحركات فهي عبارة عن مزيج صغير من الاستجابة التحفيزية، تشكل هذه الحركات فعلًا.

إيجابيات نظرية جاثري

– يحدث التعلم بالاقتران بصورة مباشرة بين الاستجابة والمثير، حيث أن الارتباط يحدث بشكل فوري بين الأحداث الحركية والجسمية، ونتيجة لذلك فإن التعلم بشكل جيد هو الذي يحدث من خلال نشاط الفرد الذاتي خلال العملية التعليمية، وبالأخص الجانب الجانب العلمي منها، لهذا يعد استخدام الوسائل التعليمية المعينة في العملية الدراسية هو أفضل شيء.

– عملية الكف الاعتباطي تساهم بشكل فعال في تعديل السلوك الخاص بعدد من الأطفال الذين يطالبون باستمرار الرضاعة بعد العام الثاني، أو الذين يعانون من خوف غير مبرر من الأماكن المظلمة، أو أي أسلوب آخر من الأساليب السلوكية الغير سوية.

سلبيات نظرية جاثري

– لا يتمثل المعنى المتعارف عليه للنظرية، بينما يمثل مجموعة من الأراء التي تحاول أن تقوم بشرح العديد من المواقف الخاصة بالعملية التعليمية بدون اتباع المنهج التجريبي بدقة.

– لا تزال تلك النظرية تعجز عن تفسير وفهم السلوك الإنساني المعقد والراقي.
– لم يقم جاثري بدراسة الموضوع الخاص بالدوافع والحوافز، بشكل جاد، ولكنه اكتفى بأن يقوم بالمرور عليه بشكل سطحي، كما اعتبر أن الدافعية والحوافز هم من المباديء الثانوية المساعدة، جيث أن الحافز في رأيه لا يعمل على تقوية الارتباط، ولكنه يعمل على حفظه فقط من الضعف، وذلك لأنه يرى أن عملية الربط العصبي تتكون الصورة القصوى لها بمجرد الارتباط بين الاستجابة والمثير.

 سلبيات نظرية جاثري من وجهة نظر الدكتور سيد خير الله

– التمسك بقانون واحد فقط مسؤول عن العملية التعلمية ألا وهو قانون الاقتران.
– المبلغة في التبسيط من عملية التعلم.
– التقصير في التعريف الدقيق والكامل للعديد من المصطلحات التي استند عليها في نظريته، حيث اعتمد فقط على الوصف بشكل كبير.
– في الوقت الذي نلاحظ فيه أن ثور نديك يوجه الاتهام في العملية التعليمية على النتائج الخاصة بالتعليم نفسه، على سبيل المثال التقدير الذي يحصل عليه التلاميذ مقابل الأعمال التي يقومون بها والعناصر التي يتعلمونها.

هذا المقال "ايجابيات وسلبيات نظرية جاثري" مقتبس من موقع (المرسال) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المرسال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق