لماذا لا أستطيع رؤية حفيدي.. والد ميجان ماركل يثير ضجة جديدة بسبب ابنته

0 تعليق ارسل طباعة

صورة ابنتي بالأبيض بالأسود، صورة لا تفارق خيالي.. هذا ما عبر عنه توماس ماركل، والد دوقة ساسكس ميجان ماركل، في أحدث ضجة أثارها حول ابنته التي قاطعته منذ زواجها بالأمير هاري، حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وقبل زواج ميجان ماركل من هاري، ابن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز وابن الأميرة الراحلة ديانا، كانت العلاقة بين الابنة ذات الأصل الأمريكي وأبيها متأرجحة، لكنها ساءت وانقطعت تمامًا بعد زواجها.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد خرج الأب توماس ماركل محتجًا على هذه المعاملة التي لم يتوقع أن يحصل عليها من ابنته الممثلة الأمريكية السابقة وعدم رؤيته حفيده متسائلًا: "لماذا لا يمكنني مقابلة آرتشي؟".

وظل والد ميجان ماركل صامتًا منذ أن أنجبت ابنته أملًا، على حد تعبيره، أن تصبح الأم أكثر استماعًا وأن تقبل الحديث معه، خاصة أنه اعتذر أكثر من مرة عن الصور التي قام فيها باستئجار مصورين ليصوروره وهو يبكي خلال رؤيته صورا لابنته قبل حفل زفافها من أحد مقاهي الإنترنت، حيث وزع المصورون هذه الصور على الصحف ليحدث ضجة إعلامية حوله، وهذا ما ثبت زيفه، ولأجل هذا قاطعته ابنته ربما للأبد.

وقال الأب إن لديه صورا لابنته يفخر بها، معلقة على حائط منزله.

وذكر توماس ماركل، الأب الذي تركته ابنته ميجان ماركل، أن الصور هي تذكير يومي له بالجرح والصدع القائم الآن بينه وبين ابنته التي يحبها وصهره الأمير هاري.

ومن الصور التي لدى الأب واللتان عرضهما، صورة لميجان وهي صغيرة بالأبيض والأسود، وصورة لميجان ماركل مع أبيها خلال مبارة كرة قدم أمريكية أيام دراستها الجامعية.

واتهم توماس ماركل، ابنته والأمير هاري بإظهار نفس النهج "المنافق" تجاه البيئة الذي تبنياه معه.

وتمتلئ غرفة المعيشة لوالد ميجان والمطلة على المحيط الهادي في روساريتو، وهو مجتمع شاطئي صغير يقع جنوب الحدود المكسيكية الأمريكية، بصور لجميع أطفاله، بما في ذلك الأبناء الأكبر سنًا وهم ميجان، وتوم جينيور، وسامانثا.

ويتمنى الأب أن يقابل ابنته التي لم يقابلها من بعد زواجها ولم ير حفيده الطفل آرتشي، زاعمًا أنه يتعرض لـ "وابل يومي" من القصص غير الصحيحة.

وكان عيد ميلاد ميجان الثامن والثلاثين الشهر الماضي، وعن هذا يقول الأب ماركل: "لقد أرسلت لها بطاقة معايدة عبر مستشارها المالي في لوس أنجلوس، لكنني لم أتلق أي ردود، ليس لدي أي فكرة عما إذا كانت حصلت على بطاقة المعايدة والتهنئة أم لا".

ولم يتلق ماركل دعوة زفاف رسمية أبدًا، فقد أجبر على التخلي عن خططه التي كان يخطط للقيام بها في عرس ابنته بعد تعرضه لنوبات قلبية، تشكك تقارير في صحتها.

وختم الأب بتعبيره عن الإحباط الذي يشعر به من ابنته، حيث قال: "بالطبع أنا محبط من عدم رؤية آرشي، كنت آمل أن تصبح الأم أمًا وتقوم بالتواصل معي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق