بعد مقتل اثنين من أبنائهما في لحج.. قبائل صنعاء تجتمع للرد على الانتقالي الجنوبي 

0 تعليق ارسل طباعة

عُقد اجتماع قبلي موسع لمشائخ ووجهاء الحيمة الخارجية بصنعاء السبت، على خلفية مقتل اثنين من أبناء القبيلة وهم: "عزيز وماجد الزوار" بمحافظة لحج جنوب اليمن.

واعتبر اللقاء القبلي، إقدام قوات الانتقالي الجنوبي المسيطرة على محافظة لحج لارتكاب جريمة قتل عزيز وماجد الزوار بطريقة وحشية خلال عبورهما من محافظة لحج على متن شاحنة نقل تجارية “دينه”، بتهمة الهوية والإنتماء ونهب الشاحنة ومحتوياتها، من أكبر العيوب والمعورات القبلية التي تجرمها الأديان والشرائع السماوية وأخلاق وعادات وأسلاف القبيلة اليمنية الأصيلة.

وأشار مشائخ ووجهاء قبائل الحيمة الخارجية، إلى أن هذه الجريمة تكشف مدى دناءة الذين امتهنوا الإرتزاق وقطع الطرق المسبلة، وارتكبوا جرائم الحرابة والقتل والنهب بحق أبناء اليمن الواحد.

وطالبوا أبناء قبائل محافظة لحج الأحرار القيام بمسئوليتهم وتسليم الجناة لينالوا جزائهم العادل .. مؤكدين أهمية إعادة جثامين عزيز وماجد الزوار إلى أهاليهما.

وأوضحوا أن هذه الجرائم يجب أن تواجه بالرد الرادع .. وأن السكوت على هذا العيب القبلي سيشجع على ارتكاب الجرائم المماثلة التي ستؤدي إلى تمزيق النسيج الاجتماعي للقبيلة اليمنية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق