«اقتصادية الشارقة» تطلق كتيب الاستثمار الصناعي بالهندية والصينية

0 تعليق ارسل طباعة

الشارقة: «الخليج»

أكد سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أهمية قطاع الصناعة، ودوره الريادي في دعم نمو اقتصاد الشارقة ودولة الإمارات؛ حيث يمثل قاطرة القطاعات الاقتصادية، وأحد ركائزها الإنتاجية بمعدل 17% من الناتج المحلي للإمارة، ولما تتميز به إمارة الشارقة من بيئة استثمارية مثالية في القطاع الصناعي؛ نظراً لما تقدمه من تسهيلات للمستثمرين وخدمات نوعية، فضلاً عما تمتلكه الإمارة لواحدة من أكبر المساحات المتخصصة للصناعة في دولة الإمارات، إضافة إلى موقع الشارقة الاستراتيجي وموانئها المطلة على الخليج العربي وخليج عُمان.
وقالت مريم ناصر السويدي نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية في دائرة التنمية الاقتصادية، إن كتيب الشارقة للاستثمار الصناعي يقدم مجموعة الخدمات والإجراءات المتبعة في الدائرة؛ حيث يعد أداة تعريف وتوثيق للخدمات؛ وذلك لضمان التحسين المستمر؛ من خلال مراجعة الإجراءات والعمليات المنفذة في تقديم الخدمات للمتعاملين.
كما وأكدت أنه قد تمت ترجمة الكتيب لعدة لغات؛ منها: الإنجليزية والهندية والصينية؛ وذلك للوصول إلى مختلف المستثمرين في القطاع الصناعي؛ من أجل التعريف به وجذبهم للعمل فيه؛ حيث وصلت عدد الرخص الصناعية للمستثمرين من الجنسية الهندية في إمارة الشارقة إلى 876 في حين وصلت الرخص الصناعية لملاكها من الجنسية الصينية إلى 36، الأمر الذي يدل على ازدهار ونمو هذا القطاع في إمارة الشارقة.
وأضافت: إنه تتوفر هذه الإصدارات على موقع الدائرة الرسمي؛ وذلك لتسهيل آلية الوصول إليهم، وتوفير المعلومات اللازمة لمختلف المستثمرين في الإمارة وخارجها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق