المملكة تعتزم إعادة تدوير 85 % من النفايات الصناعية والخطرة

0 تعليق ارسل طباعة

أعلنت الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير ـ إحدى الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة ـ عزمها إعادة تدوير 85% من النفايات الصناعية والخطرة في المملكة ونحو 15% من مدافن النفايات المتبقية بحلول عام 2035 م، وذلك عقب استكمالها جميع إجراءات الاستحواذ النهائي على كامل أسهم شركة إدارة الخدمات البيئية العالمية (GEMS)، المملوكة بالكامل لصندوق جدوى للفرص الاستثمارية في إدارة النفايات الصناعية. واحتفلت شركتا «السعودية لإعادة التدوير» و»جدوى للاستثمار» باكتمال الإجراءات النظامية المطلوبة واستيفاء جميع الشروط اللازمة لاستكمال صفقة الاستحواذ، وذلك بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ورئيس مجلس إدارة شركة جدوى للاستثمار أديب بن عبد الله الزامل، وذلك في المقر الرئيسي لوزارة البيئة والمياه والزراعة بحضور عدد من المسؤولين. وتعيد المملكة حاليا تدوير ما يقارب من 10% فقط من المواد القابلة لإعادة التدوير الذي يبلغ حجم إنتاجها السنوي نحو 50 مليون طن، في حين يتم التخلص من حوالي 90% من المواد عن طريق الطمر، مما يلحق ضرراً كبيراً بالبيئة ويمنع الاستفادة من المواد القابلة لإعادة التدوير، وذلك وفقاً للدراسات الأولية التي أجراها صندوق الاستثمارات العامة. من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي للشركة - المهندس جيرون فنسنت، أن صفقة الاستحواذ على حصة 100% من أسهم شركة إدارة الخدمات البيئية العالمية ستتيح للـشركة السعودية لإعادة التدوير، أن تصبح أكبر لاعب في قطاع إدارة النفايات الصناعية والخطرة في دول مجلس التعاون الخليجي. وأشار إلى أن «السعودية لإعادة التدوير» تعتزم دمج معالجة النفايات الصناعية والطبية بالكامل في عمليات سلسلة القيمة الخاصة بها، لا سيما في قطاع التعدين والمعادن والصناعات التحويلية، من أجل إعادة استخدام الموارد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق