"جيم روجرز" يتوقع أزمة اقتصادية طاحنة.. فإلى أين يوجه استثماراته؟

0 تعليق ارسل طباعة

لا ينفك رجل الأعمال الشهير "جيم روجرز" من إطلاق توقعاته المالية والاقتصادية، وكشف منذ عامين عن توقعاته بأن العالم يتجه نحو أزمة مالية عنيفة ربما تكون الأسوأ في التاريخ.

 

لكن منذ ذلك الحين، حققت الأسهم الأمريكية مستويات قياسية متوالية، وهو ما يعني أن الاقتصاد الأكبر في العالم ربما لا يتجه بعد نحو أزمة مالية على غرار أزمة 2008 التي لا تزال توصف بأنها الأسوأ منذ الركود العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي.

 

وأشار "روجرز" - 77 عاماً - إلى أن المرء يمكن أن يصبح غنياً عندما يشتري أشياءً لا يأبه لها الآخرون، واشتهر رجل الأعمال باستثماراته الناجحة التي حملت طابع المخاطرة الكبيرة.

 

 

فرص ومخاطر

 

- شارك "روجرز" الملياردير "جورج سوروس" في تأسيس صندوق "كوانتم" الذي يعد من أكثر صناديق التحوط نجاحاً في عالم المال رغم استثماراته في مؤشرات الأسهم المحفوفة بالمخاطر والعقود الآجلة للعملات.

 

- رغم التوقعات بالخسائر من هذه الاستثمارات، فإن الصندوق حقق عائداً بنسبة 4200% على مدار عشر سنوات، وصرّح بأن أسلوبه في إدارة الصندوق بمشاركة "سوروس" هو نفس الطريقة التي يتبعها المستثمرون الناجحون دائماً.

 

- أوضح أن هذا الأسلوب يعتمد على شراء أشياء رخيصة السعر لا يريدها الآخرون لتحقق أرباحاً كبيرة، وبالمثل، يتم بيع الأشياء التي أصبحت قيمتها مرتفعة بشكل مبالغ فيه.
 

- يرى "روجرز" أن الخطورة تكمن حالياً في الديون حول العالم، فقد تزايدت بشكل كبير ينذر بالخطر، مشيراً إلى أنه لم ينجح أحد في تقليل ديونه منذ عام 2008 لا سيما الدين العام الضخم في كل من الولايات المتحدة والصين.
 

- أضاف المستثمر أنه حتى ديون الطلبة في الولايات المتحدة أصبحت فقاعة في قطاع التعليم، ولا أحد يعلم توقيت انفجارها، وبالتزامن مع ذلك، هناك حرب تجارية بين أمريكا والصين.
 

- قال "روجرز" عن رأيه في الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأنه يظن نفسه أذكى من التاريخ، فالتاريخ سوف يثبت أنه لم يكن على صواب في شن حرب تجارية ليست في صالح الجميع.
 

- نصح رجل الأعمال الأمريكي المستثمرين بوضع أموالهم في الأشياء التي يدركونها ويفهمون فيها دون النظر ما إذا كانت فرصة أو مكمن خطورة.

 

 

وأكد "روجرز" أنه لا يوجه المستثمرين بما يفعلونه قبيل أزمة محتملة، لكنه كشف عن أفضل الفرص الاستثمارية بالنسبة له:

 

"جيم روجرز" يتحدث عن فرصه الاستثمارية

الفرصة

التوضيح

لا أمتلك أي أسهم أمريكية

 

  • أكد "روجرز" أنه مر عام أو اثنان منذ خفض حيازته من الأسهم الأمريكية إلى الصفر، مشيراً إلى أن هذا القرار يرجع إلى صعود "وول ستريت" بشكل مبالغ فيه لدرجة تنذر بفقاعة.

 

  • أعرب "روجرز" عن قلقه من الاستثمار في شركات التكنولوجيا خاصة أسهم "آبل" و"جوجل" و"فيسبوك" و"نتفليكس"؛ لأنه مبالغ في قيمتها - على حد قوله.

القطاع الزراعي الروسي

 

  • أكد "روجرز" على مبدئه بالرهان على الأصول التي لا يهتم بها أي مستثمر أمريكي، ومن بينها القطاع الزراعي الروسي المتضرر من عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

 

  • أوضح بأن القطاع الزراعي الروسي راكد على غرار اقتصاد موسكو وعملتها "الروبل"، مشيراً إلى أنه لو صحّت رؤيته، فسوف يحقق عائداً كبيراً عن طريق إدارة وامتلاك شركة "PhosAgro" الروسية لصناعة الأسمدة.

أشتري الدولار الأمريكي

 

  • يعتمد رهان "روجرز" على الدولار بناءً على توقعاته بأن العملة الأمريكية سوف ترتفع في الفترة المقبلة كملاذ آمن، وربما يتحول الأمر إلى فقاعة لو حدثت اضطرابات سيئة.

 

  • أضاف أنه في الوقت المناسب، سوف يدرس الاستثمار في الذهب والفضة واليوان الصيني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق