الجمعة السوداء .. ارتفاع الحركة الشرائية 70% وبيع بخسارة

0 تعليق ارسل طباعة

الجمعة السوداء .. ارتفاع الحركة الشرائية 70% وبيع بخسارة

عمون - عبدالله مسمار - أكد نقيب تجار الألبسة والأقمشة والأحذية منير دية، ارتفاع الحركة الشرائية خلال يومي الخميس والجمعة بنسبة بلغت أكثر من 70%، نتيجة التخفيضات الكبيرة التي شهدتها الجمعة السوداء.

وقال دية لـ عمون إن التخفيضات الكبيرة والحقيقية التي اجراها التجار على سلع الالبسة والاحذية استجابة لليوم العالمي "الجمعة السوداء" تمكنت من حث المواطنين على الشراء والتهافت على الاسواق، الا ان الحصة الاكبر من البيع كانت للمراكز التجارية الكبيرة والعلامات التجارية العالمية.

واضاف دية أن المحلات التجارية الصغيرة التي تمكنت من اجراء الدعاية الكافية والمنافسة ليوم الجمعة السوداء استطاعت ان تحقق بيعا حقيقيا خلال اليومين الماضيين، إلا أن معظم البيع كان بخسارة.

وبين أن الهدف من البيع بخسارة هو كسر حالة الركود والجمود الذي تشهده الاسواق، والحصول على سيولة ليتمكن التاجر من الايفاء بالتزاماته خلال الفترة المقبلة، اضافة الى التسويق والشهرة للمحل التجاري.

واشار الى ان المحلات التجارية حاولت بيع أكبر عدد ممكن من البضائع، دون النظر الى تحقيق الربح المادي منها.

وطالب دية الحكومة بوضع نظام للتخفيضات أسوة بكافة دول العالم الامر الذي يسمح باجراء تخفيضات حقيقية على السلع كما حدث باليومين الماضيين.

وقال إن الابقاء على التخفيضات مفتوحة في كافة ايام السنة وبحسب ما يريدها التاجر يفشل المنافسة بالتخفيضات وبالتالي لا تكون حقيقية.

وأكد أن تنظيم التخفيضات بتحديد مواسم معينة ينتج عنه منافسة حقيقية ويلمس المواطن هذه التخفيضات وتكون نتائجها ايجابية على التاجر والمستهلك.

واشار الى انه على الحكومة ان تنتبه لما حدث يوم امس من تهافت على البضائع وتحريك للاسواق استجابة ليوم التخفيضات العالمي وتبدأ بوضع نظام خاص للتخفيضات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق