برعاية السيسي.. افتتاح المعرض الدولى للتعبئة والتغليف "باك بروسيس" بالتعاون مع الغرفة الألمانية العربية.. الأسبوع المقبل

0 تعليق ارسل طباعة

المصدر
أهل مصر

برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية تستضيف القاهرة خلال الفترة من 9- 11 ديسمبر المقبل أحد أهم المعارض الدولية في العالم وهو معرض " انترباك" في نسخته الأولي بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والذي يعقد تحت مسمي معرض " باك بروسيس" وتنظمه هيئة معارض دوسلدورف بالتعاون مع كل من شركتي كونسبت وأي إف بي والغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة وذلك بمركز مصر للمعارض الدولية.

اقرأ أيضا.. تراجع أسعار الدولار بفعل الحرب التجارية الأمريكية

ويأتي انعقاد هذه النسخة من المعرض بالشراكة مع معرض "فوود أفريكا" في دورته الخامسة والذي أصبح واحدًا من أهم المنصات الدولية في مجال التصنيع الغذائي حيث تسعي كبري المعارض الدولية للتعاون معه خاصة في ظل الاهتمام الكبير الذي تحظي به الدول الأفريقية كأحد أهم الاسواق الواعدة في منظومة الاقتصاد العالمي.

وقالت داليا قابيل نائب المدير العام لشركة "كونسبت" إن استضافة مصر لهذا الحدث الدولي الهام يعكس قوة ومكانة مصر على خريطة المعارض الدولية ومدي التطور الكبير الذي شهدته صناعة المعارض في مصر من حيث توافر البيئة الأساسية والإمكانات المادية والبشرية والتكنولوجية فضلًا عن الدعم والرعاية الكبيرة من القيادة السياسية والحكومة المصرية وهو الامر الذي يجعل من مصر مركزًا محوريًا لصناعة المعارض إقليميًا ودوليًا.

وأشارت إلي أن معرض هذا العام يلقي اهتماما كبيرا من الشركات الألمانية العاملة في مجال الآلات والمعدات الخاصة بالتصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف للتواجد في السوق المصري باعتباره البوابة الرئيسية للدخول الي اسواق افريقيا والشرق الاوسط، لافتةً الي ان معرضى " باك بروسيس" و" فوود افريكا " سيشهدان مشاركة أكثر من 550 عارض محلي ودولي في مجال التصنيع الغذائي ومعدات التعبئة والتغليف الى جانب حوالى600 مشترى دولى.

وفى هذا الاطار أكد احمد جابر رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات ان نجاح مصر في استضافة معرض " باك بروسيس " يمثل فرصة كبيرة لانطلاق منتجات التعبئة والتغليف المصرية نحو الأسواق العالمية، مشيرًا الى ان المفاوضات مع هيئة معارض دوسلدورف قد استمرت نحو عام للموافقة على إقامة هذه الدورة من المعرض بمصر.

وأشار إلى أن إقامة المعرض تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى يعطى دفعة إيجابية لقطاع الصناعة بصفة عامة وقطاع التعبئة والتغليف بصفة خاصة، مؤكدًا أن الاستقرار السياسى الذى تشهده مصر حاليا والعلاقات الاقتصادية المتميزة والتي رسختها القيادة السياسية كانت العامل الرئيسى لموافقة الجانب الألماني على عقد المعرض بمصر.

ومن جانبه أوضح نديم الياس رئيس المجلس التصديرى للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية أن تنظيم معرض " باك بروسيس" لأول مرة فى مصر يعطى قوة تسويقية كبيرة لقطاع التعبئة والتغليف ويعكس قناعة القائمين على تنظيم هذا المعرض بأهمية السوق المصرى والموقع الذى يتواجد به كنافذة وبوابة لإفريقيا.

وكشف عن قيام المجلس بالتعاون والتنسيق مع الشركة المنظمة وهيئة تنمية الصادرات بجلب مشترين من أوروبا وإفريقيا لزيارة المعرض، مشيرا إلى أن وجود المعرض وما سيحظى خلاله من مشاركة كبرى من جانب الشركات الأجنبية والعملاء والمشترين يمثل فرصة جيدة للشركات المصرية لعرض منتجاتها وما لحق بها من تطور.

وأشار إلى أن أوروبا هى الشريك التجارى الأول لمصر وأن قطاع التعبئة والتغليف أمامه فرصة جيدة لمضاعفة صادراته للسوق الاوروبى، مشددا على أنه حال النجاح فى زيادة الصادرات بنحو 10 % فقط فإن هذا معناه رفع الصادررات بنحو نصف مليار دولار أى زيادتها بنسبة 50 %.

وبدوره أشار خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية ان إقامة معرض " باك بروسيس" بالتزامن مع معرض " فوود افريكا " دليل على نظرة العالم للسوق المصري على أنه نافذة للسوق الإفريقي، من خلال اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية بالقارة، كما انه يبرز وضع مصر الآن على الخريطة الدولية للمعارض والتطور الشديد الذي تشهده هذه الصناعة من بنية تحتية واستعدادات لاستضافة معارض دولية بهذا الحجم، حيث يسهم المعرض في تعزيز الروابط والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وعدد كبير من الشركاء التجاريين على المستويات الإقليمية والقارية والعالمية.

ولفت إلى أن هناك العديد من الشركات الكيماوية المصرية التى ستشارك فى المعرض وذلك فى مجالات مواد ووسائل التغليف والتكنولوجيات الصناعية ذات الصلة ومجالات إعادة التدوير والتكنولوجيا الصديقة للبيئة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق