"المواصلات" توقع اتفاقية مع "جيبك" لرعاية معرض البحرين للطيران

0 تعليق ارسل طباعة

أعلنت اللجنة المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، عن توقيع اتفاقية مع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات "جيبك" كراعٍ فضي لمعرض البحرين الدولي للطيران 2020 المزمع عقده في قاعدة الصخير الجوية في مملكة البحرين خلال الفترة ما بين 18 - 20 فبراير 2020.

ويعقد المعرض، برعاية ملكية سامية من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبإشراف صاحب السمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، وبتنظيم من وزارة المواصلات والاتصالات وسلاح الجو الملكي البحريني وبالتعاون مع شركة فانبروا الدولية المحدودة.

وقام وزير المواصلات والاتصالات، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض كمال أحمد بتوقيع عقد رعاية مع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات للمرة السادسة على التوالي.

جاء ذلك لدى استقباله، المدير العام المساند بشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات فاضل الأنصاري، يرافقه عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية والمسؤولين بالشركة في مكتبه بالوزارة.

وقدمت الشركة رعايتها المالية لمعرض البحرين الدولي للطيران 2020، حيث يأتي إسهام الشركة ضمن فئة الرعاية الفضية للمعرض، وهو امتداد للدعم الذي اعتادت الشركة تقديمه بصورة مستمرة منذ انطلاق المعرض الذي يعد واحداً من معارض الجذب الكبيرة الذي يستقطب الآلف من المواطنين والزوار من داخل المملكة وخارجها، ويشهد إقبالاً منقطع النظير على المستويات كافة.

وقال وزير المواصلات والاتصالات: "تعد النسخة السادسة مناسبة مميزة لمرور 10 سنوات على انطلاق المعرض البحرين الدولي للطيران منذ انطلاقه عام 2010.

وأعرب عن اعتزازه بالدعم الذي تقدمه "جيبك" منذ تدشين معرض البحرين الدولي للطيران لأول مرة في عام 2010، ما يؤكد حرص الشركة على أن تكون واحدة من الشركات البحرينية الكبرى الراعية لحدث عالمي كمعرض البحرين الدولي للطيران، وما حققه من نجاح منذ انطلاقته.

وأضاف أن هذه الرعاية من شأنها أن تعزز من مكانة البحرين وتساهم في إثراء النشاط التجاري والاقتصادي وإبراز قدرات المملكة ونجاحها في استضافة وتنظيم مثل هذه الفعالية المرتقبّة.

وقدم شكره إلى الشركة على رعياتها للحدث، مؤكداً أن هذا التعاون القائم بين الوزارة والشركة قد أسهم في نسج شراكات حقيقية بين القطاعين العام والخاص بما يُسهم في تحقيق الأهداف المنوطة بالمعرض. وأعرب سعادته عن أمله بتواصل مثل هذا التعاون والتنسيق خلال السنوات القادمة.

من جانبه، أعرب جواهري عن أمله في أن يساهم هذا الدعم في المحافظة على المستوى الرفيع لهذا الحدث المرتقب والفريد مؤكداً بأنه حدث يبرز الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها المملكة في مجال استضافة المعارض بكل كفاءة واقتدار.

وأثنى على الدور المتميز الذي يقوم به رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض صاحب السمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة وكافة أعضاء اللجنة، مشيداً بهذه الجهود الوطنية المخلصة التي تعمل على إظهار الحدث بصورته اللائقة. وتعليقاً على دعم الشركة السنوّي لهذا المعرض العالمي.

وقال جواهري: "تولي الشركة حرصاً كبيراً لرعاية مثل هذه الفعاليات الناجحة والجاذبة، وتبدي في سبيل ذلك اهتماماً كبيراً بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة"، مؤكداً بأن ذلك هو جزء من رسالة الشركة والتزامها بمسؤولياتها الاجتماعية.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق