دراسة: النظام الغذائي النباتي ينقص معدل ذكاء الجنين

0 تعليق ارسل طباعة

الأجيال القادمة معرضة لخفض قوة الدماغ، فعلى الرغم من أن الوجبات الغذائية النباتية رائعة، لم يفكر أحد في أن تناول الكولين أمر حيوي لنمو دماغ الجنين

أصبح هوس الأنظمة الغذائية المختلفة منتشرا بين الشباب والمراهقين، وحذر خبير غذائي بارز من أن الوجبات الغذائية العصرية يمكن أن تعرض معدل الذكاء للجيل القادم للخطر، وقالت الدكتورة إيما ديربيشاير إن البدعة المتزايدة للوجبات الغذائية "المستندة إلى النباتات" تخاطر بنقص الكتلة في الكولين، وهو عنصر غذائي مهم لنمو الدماغ. الكولين الموجود في اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان مهم بشكل خاص في الحمل، فهو يسهم في النمو الصحي لعقل الطفل. وذلك وفقا لما ذكره موقع «الديلي ميل» البريطاني.

حذرت «ديربيشاير» من النتائج غير المقصودة المتمثلة في الابتعاد عن الوجبات الغذائية التي تعتمد على اللحوم ومنتجات الألبان، وقالت إن الدليل المتصاعد على أهمية الكولين يجعل من الضروري عدم تجاهله. كما أوضحت أن الأجيال القادمة معرضة لخفض قوة الدماغ، فعلى الرغم من أن الوجبات الغذائية النباتية رائعة،

حذرت «ديربيشاير» من النتائج غير المقصودة المتمثلة في الابتعاد عن الوجبات الغذائية التي تعتمد على اللحوم ومنتجات الألبان، وقالت إن الدليل المتصاعد على أهمية الكولين يجعل من الضروري عدم تجاهله.

كما أوضحت أن الأجيال القادمة معرضة لخفض قوة الدماغ، فعلى الرغم من أن الوجبات الغذائية النباتية رائعة، فلم يفكر أحد في أن تناول الكولين أمر حيوي لنمو دماغ الجنين.

اعرف كيف يفيدك النظام الغذائي المعتمد على الأسماك؟

وبمرور الوقت يتخلص الأشخاص من اللحوم والبيض، ومن ثم فإن هذا التصرف قد يترك العديد من النساء في سن الإنجاب يعانين من نقص في هذه المغذيات الرئيسية.

وأشارت خبيرة التغذية إلى أن الكبد ينتج الكولين ولكن الكميات لا تكفي لتلبية متطلبات جسم الإنسان، فيجب الحصول عليه من مصادر التغذية والمكملات الغذائية.

وكتبت: "إذا لم يتم الحصول على الكولين بالمستويات المطلوبة من المصادر الغذائية في حد ذاتها، فستكون هناك حاجة إلى إستراتيجيات مكملة، خاصة في ما يتعلق بالمراحل الرئيسية من دورة الحياة، مثل الحمل، فهو ضروري لنمو الجنين. 

هل الوجبات الغذائية النباتية آمنة للأطفال؟

ومع ارتفاع شعبية النظام الغذائي النباتي، تختار المزيد من الأمهات أن يكون أطفالهن نباتيين، وتقول خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة إن الأطفال الرضع والصغار الذين يتناولون نظامًا غذائيا نباتيا يمكنهم الحصول على الطاقة ومعظم العناصر الغذائية التي يحتاجون إليها للنمو والتطور، ومع ذلك فمن المعروف أن النظام الغذائي النباتي منخفض في العناصر الغذائية الرئيسية للأطفال، مثل فيتامين B12 الموجود في الحليب والبيض، والحديد والكالسيوم والزنك.

كتب باحثون في مجلة طب الأطفال أن نقص فيتامين B12 يسبب تأخر نمو الرضع، كما قد يؤدي إلى سوء التغذية وإلحاق الضرر بالأنظمة العصبية للأطفال.
كما يمكن لنقص الحديد أن يعوق الطفل عن زيادة الوزن، ويؤثر فى شهيته وطاقته ويمكن أن يؤدي إلى فقر الدم الذي قد يهدد حياته في الحالات الشديدة.

ومن ناحية أخرى، حذر خبراء التغذية على مر السنين من أن استهلاك كميات قليلة جدا من البروتين يمكن أن يؤدي إلى توقف النمو، ولكن الفاصوليا والعدس والحمص أكلات غنية بالمواد الغذائية اللازمة للنمو.

اقرأ أيضا: في نظامك النباتي.. احصل على الحديد من 7 أطعمة مختلفة

قالت إخصائية التغذية للأطفال لوسي أبتون إن تناول الكثير من الألياف قد يؤدي إلى شعور الأطفال بالشبع ومنعهم من الحصول على الطعام الزائد الذي يسبب السمنة.

حقائق مهمة عن النباتيين

1- هناك نباتيون متطرفون لا يأكلون سوى الفواكه، وربما المكسرات والبذور، وبهذا الشكل فإن نمط غذائهم يتألف من الفواكه بنسبة 50% -75%، والباقي من البذور والمكسرات.

يهمك أن تعرف: للحفاظ على صحة المخ.. توقف عن تناول المنتجات المعبأة

النظام الغذائي الذي يقوم على الفاكهة غير صحي وغير متوازن أيضا، فالفواكه لا تحتوي على الكالسيوم والبروتين والحديد، وتدل النتائج على أن من يتبعون هذا النظام الغذائي تكون عظامهم أضعف وعرضة للكسر.

2- حسب دراسة أطلقها مجلس البحوث البشرية في الولايات المتحدة، فإن 85% من النباتيين حديثي العهد يتركون هذا النظام الغذائي بعد أقل من سنة من اتباعهم له.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق