"ألفاظ بذيئة" و"تكاتك بدون ترخيص".. مأساة يومية أمام مدارس البنات بالبحيرة (صور)

0 تعليق ارسل طباعة

تشهد عدد من مدارس الطالبات بمحافظة البحيرة وخاصة مدرسة وادي النطرون الإعدادية بنات، مأساة حقيقية من انتشار سائقي الدراجات البخارية "توك توك" حول المدارس أثناء دخولهن وخروجهن من المدارس، ويقومون بمعاكستهن بألفاظ بذيئة.

وكما يتجمع العشرات من الشباب والأطفال في شكل مجموعات أمام مدارس البنات أثناء خروجهن من المدارس، وتسبب تكرار هذا المشهد المؤسف في حالة من السخط والغصب بين أهالي الطالبات، مطالبين بتكثيف التواجد الأمني وكذلك التأمين المدرسي أثناء دخول وخروج بناتهن من المدارس.

ووجه أهالي الطالبات بمركز ومدينة وادي النطرون، رسالة للمسئولين بمحافظة البحيرة وعلي رأسهم اللواء هشام أمنه محافظ البحيرة، قائلين: "بالذمة دا يرضي ربنا، الصور دي مش من سوق ولا من موقف ميكروباص أو طريق عام، دي للأسف من أمام مدرسة وادي النطرون الإعدادية بنات، أه والله بجد، مش مزرعة ولا سوق ولا موقف ولا حتى أمام كافيه، صور فيها أعراضنا وبناتنا، كل يوم المنظر ده والزحمة والألفاظ النابية والاستظراف والسجائر من سائقي التكاتك".

وأضاف الأهالي، قائلين: "بناتنا خايفين من هذا الوضع السئ، فلا يمكن السكوت عليه حرام علي كل القيادات التنفيذية والتعليم أن يتركوا بناتنا كده، مما اضطررنا إلى أن نوصلهم وننتظرهم حتى خروهم، وأحدنا عندما سمع الاستظراف والألفاظ قال والله لأجي ومعي النبوت، أنا مش هستني لما بنتي يحصلها حاجة، حرام انقذونا وشوفوا حل".

وكان قد افتتح اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، مدرسة دمنهور الرسمية المتميزة لغات ومدرسة معاذ بن جبل الثانوية في إطار احتفالات المحافظة بعيدها القومي في التاسع عشر من سبتمبر من كل عام وبمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، وأقيمت مدرسة دمنهور الرسمية على مساحة 4131.4 متر مربع وهي عبارة عن مبنى رئيسي مكون من 28 فصل وفراغات تكميلية وخدمية وملحق 2 غرفة حارس، وتضم المدرسة 28 فصلا دراسيا ومطعم وجيم ومكتبتين وعدد 4 معامل وعدد 2 مجالات وصالة متعددة الأغراض ومسرح، بالإضافة إلى دورات مياة وفراغات مكملة وملحق بها فناء رياض أطفال بتكلفة إجمالية بلغت 14 مليونا و500 ألف جنيه، وتفقد المحافظ أقسام المدرسة واستمع لنماذج من براعم رياض الأطفال قدمت فقرات شعرية وغنائية، ومدرسة معاذ بن جبل الثانوية مقامة على مساحة 6711.6 متر مربع وهي عبارة عن مبنى فصول وفراغات تكميلية وخدمية بعدد فصول 23 فصل بتكلفة إجمالية 8 مليون و467 ألف جنية وهى عبارة عن دور أرضي وعدد 4 طوابق وبها صالة متعددة.

وقام المحافظ ومرافقوه بتفقد مدرسة ناصر للتربية الفكرية والتي تضم عدد 311 تلميذا داخل 20 فصل عبارة عن 4 فصول تهيئة، وعدد 8 فصول تعليمية، وعدد 6 فصول إعدادي مهني، وفصلين تلمذة صناعية، حيث تقوم المدرسة بتنمية المهارات العلمية والحياتية والأكاديمية والتخاطب وتوفر جميع الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية وبعض الحرف مثل النجارة والزخرفة والجلود والملابس ويحصل الطلاب فى النهاية على الشهادة إتمام التلمذة الصناعية التي تعادل الإعدادية المهنية والمدرسة بها إقامة داخلية تسع 90 سريرا ويشرف عليها مشرف مبيت وبها مطبخ ومطعم ويعمل بها عدد 68 عاملا.

ثم واصل المحافظ جولته التفقدية بمدارس دمنهور وقام بتفقد مدرسة الملك فيصل الإعدادية بنين للاطمئنان على سير العملية التعليمية وتحقيق الإنضباط والالتزام وقام بمتابعة الدراسة داخل الفصول وتفقد حجرة الزائرة الصحية وفناء المدرسة ووجه بتكثيف أعمال النظافة خاصة بدورات المياة، ثم توجه لتفقد مدرسة دمنهور الثانوية الصناعية بنات، حيث زار قسم الملابس الجاهزة بالمدرسة الذى يقوم بتصنيع الزى العسكري "قميص وكاب" لمدرسة دمنهور الزخرفية العسكرية بأسعار إقتصادية بسعر التكلفة والمدرسة بها 122 فصل فترة صباحي ومسائي وتضم 3666 طالبة كما تفقد قسم الأجهزة الدقيقة والتحكم بالمدرسة وحجرة البانر المسؤولة عن طباعة اللافتات الجلدية وشاهد تجربة لعملية الطباعة قام بها طلبة المدرسة.

وشدد محافظ البحيرة على ضرورة قيام رؤساء الوحدات المحلية ومديري الإدارات التعليمية بالمرور على كافة المدارس للوقوف على مدى جاهزيتها وإستعدادها للعام الدراسي الجديد، ورفع كفاءة المدارس بنطاق كل مركز ورفع مستوى الإنضباط بها، ووجه أعضاء هيئة التدريس بالمدارس والقائمين على العملية التعليمية بتوفير كافة سبل الراحة للطلبة والطالبات خلال يومهم الدراسي، وتذليل كافة العقبات التي قد تعترضهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق