منها الدواجن.. 7 سلع أدت إلى تراجع التضخم في سبتمبر

0 تعليق ارسل طباعة

واصل معدل التضخم تراجعه للشهر الرابع على التوالي مسجلا أدنى مستوى له بنحو 4.2% خلال شهر سبتمبر الماضي، نتيجة انخفاض أسعار الدواجن والأرز والأسماك وغيرها من السلع

انخفض معدل التضخم السنوي للشهر الرابع على التوالي، مسجلا نحو 4.2% خلال شهر سبتمبر الماضي، في مقابل نحو 6.7% خلال شهر أغسطس السابق عليه، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وعلى أساس شهري، ارتفع معدل التضخم خلال شهر سبتمبر الماضي بنسبة 03%، ليبلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلكين نحو 104 نقاط. ويعرف التضخم بأنه المعدل الإجمالى لزيادة سعر السلع والخدمات فى اقتصاد ما خلال فترة معينة من الزمن، وهو مقياس لتخفيض قيمة عملة بلد ما، وتأتى مهمة البنك المركزى من خلال مراقبة التضخم وضبط أسعار الفائدة وفقا لذلك، لتحقيق التوازن.

وجاء معدل التغير الشهري في أسعار السلع والخدمات خلال سبتمبر الماضي وفقا لما يلي: سلع انخفضت أسعارها في سبتمبر قسم الطعام والمشروبات انخفضت أسعار قسم الطعام والمشروبات بنسبة 2.1%، وذلك نتيجة انخفاض أسعار كل من: -انخفاض أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 3.8%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة الأرز بنسبة 8%. -انخفاض

وجاء معدل التغير الشهري في أسعار السلع والخدمات خلال سبتمبر الماضي وفقا لما يلي:

سلع انخفضت أسعارها في سبتمبر

قسم الطعام والمشروبات

انخفضت أسعار قسم الطعام والمشروبات بنسبة 2.1%، وذلك نتيجة انخفاض أسعار كل من:

-انخفاض أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 3.8%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة الأرز بنسبة 8%.

-انخفاض أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 7.2%، بسبب انخفاض أسعار الدواجن بنسبة 13.4%.

-انخفاض أسعار مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 1.1%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة الأسماك الطازجة بنسبة 1.1%.

-انخفاض أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة 0.2%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة البيض بنسبة 1.9%.

-انخفاض أسعار مجموعة السكر والأغذية السكرية بنسبة 1.6%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة السكر بنسبة 2%.

-انخفاض أسعار مجموعة المياه المعدنية والغازية والعصائر الطبيعية بنسبة 0.1% بسبب انخفاض أسعار مجموعة المياه الغازية بنسبة 0.7%.

-سجل قسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود انخفاضا قدره 2.1%، بسبب انخفاض أسعار مجموعة صيانة وإصلاح المسكن بنسبة 0.5%، ومجموعة الكهرباء والغاز ومواد الوقود بنسبة 0.1%.

سلع ارتفعت أسعارها في سبتمبر

-ارتفعت أسعار مجموعة الخضراوات بنسبة 4.9%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الطماطم بنسبة 28%، ومجموعة الخيار بنسبة 12.6%، ومجموعة الفاصوليا بنسبة 14.6%.

-سجل قسم المشروبات الكحولية والدخان ارتفاعا قدره 0.1%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الدخان بنسبة 0.1%.

-سجل قسم الملابس والأحذية ارتفاعا قدره 0.1%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الأحذية بنسبة 0.8%.

-سجل قسم الرعاية الصحية ارتفاعا قدره 3.1%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 4.7%، ومجموعة خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة 0.1%، ومجموعة خدمات المستشفيات بنسبة 0.8%.

-سجل قسم النقل والمواصلات ارتفاعا قدره 8%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة شراء المركبات بنسبة 2.7%، ومجموعة خدمات النقل بنسبة 14%.

-سجل قسم الاتصالات السلكية واللا سلكية ارتفاعا قدره 1.5%، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة خدمات الهاتف والفاكس بنسبة 1.7%.

بنوك استثمار: قوة الجنيه وانخفاض أسعار السلع تقود التضخم للتراجع

قال بنك استثمار «نعيم»، إن التأثيرات المواتية لسنة الأساس، مع الأخذ في الاعتبار الزيادات الأخيرة في أسعار المواد الغذائية التي تتأثر بالعوامل الموسمية، أدت إلى تراجع معدل التضخم.

وقالت وحدة أبحاث «برايم» القابضة، إن استمرار التأثير الكبير لسنة الأساس، وقوة الجنيه، وأسعار المواد الغذائية المستقرة في ضوء استقرار المعروض من الفواكه والخضراوات وهبوط أسعار الدواجن واللحوم، بالإضافة إلى تراجع ضغوط الطلب على الرغم من بدء موسم العودة إلى المدارس، والذي سيظهر تأثيره بشكل أوضح على قراءة شهر أكتوبر، يدفع التضخم إلى مواصلة الهبوط في سبتمبر.

وأوضحت أنه من غير المتوقع وجود تأثير كبير لانخفاض أسعار البنزين على قراءة التضخم في أكتوبر، وذلك نتيجة متوسط حجم الانخفاض المتواضع نسبيا، وكذلك استبعاد خفض أسعار الديزل، وهو الوقود الرئيسي المستخدم في المواصلات العامة.

وتابعت «برايم»: «ومع ذلك ما زلنا نتوقع استمرار مسار الانكماش القوي الحالي في معدل التضخم السنوي حتى نوفمبر ليسجل أدنى قراءة له في أكتوبر، والتي تصل إلى 4.2%".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق