أستاذة إعلام بـ"جامعة القاهرة": سرعة الرد على الشائعة ضرورة لإفساد أهدافها

0 تعليق ارسل طباعة

 

قالت الدكتورة سهير عثمان، أستاذ مساعد بكلية الإعلام جامعة القاهرة، إن القنوات القطرية والتركية تمجد أردوغان، وتتجاهل انتهاكاته في سوريا، مشيرة إلي أن الإعلام يخدم صاحبه ومذيعي القنوات الإرهابية يخدمون تركيا ولا عجب من تغطيتهم.

 

وتحدثت "عثمان"، خلال لقاء علي قناة اكسترا نيوز، في برنامج المواجهة التي تقدمه الإعلامية ريهام السهلي، عن الأداء الإعلامي للقنوات الإرهابية وموقفهم من العدوان التركي علي سوريا، قائلة: "لازم نتفق في بداية الحديث أن الإعلام التركي والجماعة الإرهابية، يتنفس الكدب، والإعلام الإخواني مضلل، ويسيرون بأدوات ممنهجة بكيفية توصيل الحقيقة المزيفة، بشكل حقيقة واقعية، مضيفه، أن وزير إعلام هتلر"جوبلز" هو قدوة قنوات الجماعة الإرهابية".

 

وأكدت أستاذ مساعد بكلية الإعلام جامعة القاهرة، أن قنوات جماعة الإخوان بلا ضمير وتخدم من يمولهم، مشيرة، إلي أن المخابرات التركية والقطرية تمول تلك القنوات، وأن معتز مطر ومحمد ناصر يتقاضون ألاف الدولارات لتنفيذ الأجندة القطرية التركية.

 

وأشارت إلي أن أنصاف الإعلاميين بقنوات الجماعة الإرهابية يعتبرون المصريين أعداء لهم، مطالبة، التصدي للشائعات الإخوانية بالمعلومات والحقائق الكاملة، والبحث والتدقيق، مشيرة إلي أن سرعة الرد علي الشائعة ضرورة لإفساد أهدافها.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق