صور| بالأكلات والتصميمات المرعبة.. فنادق الغردقة تحتفل بالهالوين

0 تعليق ارسل طباعة

وقال حسن طارق، شيف عمومى فى أحد الفنادق السياحية بالغردقة، إن الاحتفالات بالهالوين بها جو مرعب من ملابس وديكورات كذلك الأكلات على أشكال هياكل عظمية وأشلاء وعظام، كى يكون الجو العام مرعب من الإطلالات الجديدة والمخيفة والمرعبة وأفكار مجنونة والزى الخاص بها المستوحاة من أفلام الرعب والهلع وهو ما أضاف نوعا من البهجة والإثارة بين النزلاء.

وأشار إلى أنه يتم تجهيز جميع الأكلات وبعض المشروبات على البوفيه فى أشكال رعب مثيرة ليعيش السياح فى هذه الأجواء احتفالا بعيد الرعب "الهالوين"، موضحًا يتم تنظيم هذه الاحتفالية يوم 31 أكتوبر من كل عام بشكل مختلف ومثير.

 

فى السياق ذاته، قال أحمد خالد، مدير أحد فنادق الغردقة، إنه تم الاستعداد لهذه المناسبة منذ صباح يوم 31 أكتوبر من كل عام، بمشاركة السياح المقيمين بالفندق وأيضًا فريق الأنيميشن، لتنظيم احتفال بهذه المناسبة التى تمثل احتفالًا مهمًا لبعض الدول الأوربية.

ويعتبر عيد "الهالوين"، هو العيد الوحيد الذى يحب المحتفلون به الظهور بإطلالات مختلفة بداية من الزى، ونهاية بالميكب والديكور ووصولا للأكلات.الهالوين

 

وفى مدينة الغردقة، برزت مؤخرًا مظاهر الاحتفال بـ"عيد الهالوين" رغم ارتباطه بالثقافة الأوروبية، وذلك لما تتمتع به محافظة البحر الأحمر فى التنوع السياحى. من مختلف دول أوروبا والعالم أجمع

ويعود أصل الاحتفال به، لقصة ايرلندية خرافية، تحكى عن "جاك" البخيل الذى دعا الشيطان لتناول مشروب معه، ومع عدم رغبة جاك فى الدفع، أقنع الشيطان بتحويل نفسه إلى عملة معدنية لدفع ثمن المشروب، وبدلًا من استخدام تلك العملة لدفع ثمن المشروبات، احتفظ بها جاك لنفسه.الهالوين

 

ثم تنتهى القصة بإفراج جاك عن الشيطان، وفى المقابل أعطاه جمرة وضعها فى نبات اليقطين "قرع العسل" وظل يسير بها حول الأرض إلى الأبد لإبعاد الأرواح الشريرة.

تم انتقلت الخرافة الايرلندية إلى الولايات المتحدة مع المهاجرين الايرلنديين وأصبحت فوانيس جاك رمزًا للاحتفال بعيد "الهالوين".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق