حوار .. رئيس مصنع 200 الحربى يكشف خطة توطين صناعة المركبات الكهربائية بمصر

0 تعليق ارسل طباعة

فائض الطاقات الإنتاجية يتم توجيهها لخدمة الصناعات التنموية

المصنع كان هدفه الرئيسى تصنيع الدبابات

الإنتاج لا يقتصر على الصناعات العسكرية فقط بل يمتد للمدنية

المصنع يلبى احتياجات صندوق تحيا مصر من مشروعات الشباب

هناك خطة لإنشاء وتوطين صناعة المركبات التى تعمل بالطاقة الكهربائية فى مصر

وأوضح النمر خلال حواره مع "مبتدا" أن مهام مصنع 200 الحربى تتمثل فى تلبية احتياجات القوات المسلحة من منتجاته العسكرية، لافتا إلى أن المصنع أنشئ عام 1987، وأول منتج خرج منه كان فى يوليو 1992 وهو دبابة القتال الرئيسية M1A1، كما أنتج المصنع دبابة النجدة M88 A2، والمقطورات الثقيلة حتى حمولة 70 طن الخاصة بنقل الدبابات، ولم يقتصر المصنع منذ تاريخ إنشائه من 28 عاما على المنتجات الحربية فقط بل تنوع إنتاجه وامتد إلى تصنيع المنتجات المدنية.

ووجه "مبتدا" العديد من الأسئلة إلى اللواء يسرى النمر خلال الحوار الذى كان ثريا للغاية إذ أجاب إجابات شافية لكل ما وجه إليه أسئلة، نوردها خلال السطور التالية:المركبات الكهربائية

هل اقتصر المصنع على المنتجات الحربية فقط؟

لا لم يقتصر المصنع على المنتجات الحربية فقط منذ بداية إنشائه بل ساهم فى العديد من المشروعات التنموية والصناعية، التى منها الحمولات الأقل التى تخدم كل الأغراض من منتجات السوق المدنية من سيارات حمولة 2 طن حتى 70 طنا، ثم تصنيع خزانات الوقود بكل أنواعها سواء الرأسية أو الأفقية فوق الأرض أو تحت الأرض لكل أنواع السوائل.المركبات الكهربائية

ماهى آخر مساهمات مصنع 200 الحربى؟

آخر مساهمات المصنع هى إنشاء هناجر المناطق الصناعية التى تنشئ تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لصالح هيئة التنمية الصناعية.

ما هى مهام مصنع 200 الحربى؟

من ضمن مهام المصنع تصنيع العربات المدرعة بمختلف أشكالها وأنواعها وأحجامها طبقا لمطالب القوات المسلحة، إذ أنه تم تصنيع عدد كبير من الموديلات بالتعاون مع إدارات القوات المسلحة.

هل توجه المصنع إلى المساهمة فى الصناعات المدنية يؤثر على إنتاجه للمعدات العسكرية؟

ليس هناك أى تقصير فى تلبية متطلبات القوات المسلحة من المعدات العسكرية، إذ أن هناك فائضا كبيرا من القدرات والخبرات البشرية فى المصنع يتم توجيهها وتسخيرها لخدمة المجتمع فى المشروعات التنموية والقومية.منتجات مصنع 200 الحربي

ما هى أبرز منتجات المصنع؟

المصنع ينتج العديد من المنتجات المدنية والتى من أبرزها عربات بيع الأطعمة والمشروبات بتجهيزاتها وأحجامها المختلفة الخاصة بمشروعات خدمة الشباب، فالمصنع أحد المصادر الرئيسية لإمداد صندوق تحيا مصر بكل أنواع عربات إنتاج الطعام والمشروبات الخاصة بـ"شارع 306" وغيره من المشروعات.منتجات مصنع 200 الحربي

هل هناك أشكال ومواصفات محددة لصناعة عربات مشروعات صندوق تحيا مصر؟

هناك الكثير من الأشكال والنماذج الخاصة بصناعة تلك العربات، كما تم إضافة واستغلال الحاويات البحرية سعة 20 و40 قدم لاستغلالها كمحلات لبيع الأطعمة والتى كان منها مؤخرا خلال افتتاح شارع 306 بالدقى، كما يتم إنتاج هذه العربات حسب متطلبات سوق العمل وكذلك على حسب مواصفات وطلبات صندوق تحيا مصر، فنحن قادرون على تغطية أى عدد وأى نوعية طبقا لهذه المطالب.

هل هذه العربات متاحة فقط لقطاعات معينة أو لفئات محددة من المواطنين؟

لا، هذه النماذج متاحة لكل المؤسسات والقطاعات والصناديق والمشروعات التى تساهم فى تشغيل الشباب، كما أنها متاحة لكل الطلبات الفردية.منتجات مصنع 200 الحربي

كم عدد العربات التى يتم تسليمها إلى صندوق تحيا مصر شهريا؟

عدد العربات المسلمة لصندوق تحيا مصر يتنامى من شهر لآخر، كما أن إنتاجنا يكون حسب متطلبات "تحيا مصر"، هذا بالإضافة إلى إنتاج وتجهيز عربات نقل الأموال.

كيف يتم تصنيع تلك العربات وهل هى بحجم تدريع الدبابات؟

عربات نقل الأموال تصنع من نوع معين من المواد الصلبة، إذ تحتاج تصفيح وتدريع بسيط يتم تجهيزه داخل المصنع.

هل تصنع عربات نقل الأموال بنفس إمكانيات الدبابات والمدرعات الحربية؟

لا، فهذ العربات تتم صناعتها بإمكانيات أقل مقارنة بالدبابات والعربات المدرعة.

ما هو سبب اتجاه وزارة الإنتاج الحربى لاستخدام الطاقة النظيفة فى مجالات النقل؟

مع وجود خبرات عالية جدا داخل مصنع 200 الحربى وفائض من الطاقة والمساحة تم العمل على استخدامها واستغلالها فى مجال الطاقة النظيفة من خلال التحول من الوقود إلى العمل بالكهرباء، وذلك لحماية المجتمع من مخاطر الانبعاثات التى يصدرها الوقود وكذلك من تكاليف استيراد المواد البترولية.

منتجات مصنع 200 الحربي

ما هى أهم  مشروعات مجال الطاقة النظيفة "الكهربائية"؟

هناك العديد من تلك المشروعات فمنها الأتوبيس الكهربائى بمختلف أحجامه، وكذلك السيارة الكهربائية بمختلف أنواعها من ملاكى أو أجرة.

كيف تم دراسة المشروع وما هى الشركة التى تم التعامل معها؟

تم عمل دراسة مع شركة "فوتون" الصينية المتخصصة فى مجال إنتاج وتطوير المنتجات فى مجال الطاقة النظيفة، إذ تم التوصل إلى اتفاقية وقعت فى أبريل الماضى على هامش مؤتمر "الحزام والطريق" الذى حضره الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زياته للصين فى هذا الوقت.منتجات مصنع 200 الحربي

ماذا تتضمن الاتفاقية مع الشركة الصينية؟

تتضمن الاتفاقية توريد وتصنيع 2000 أتوبيس، وتم الاتفاق على توريد 50 أتوبيسا كدفعة أولى بغرض الترويج لهذه الصناعة، ثم تصنيع باقى الأتوبيسات داخل المصنع على مدى 4 سنوات بمعدل 500 أتوبيس سنويا.

هل تم استلام الدفعة الأولى من هذه الأتوبيسات؟

تم استقبال أتوبيسين من الـ50 وتم عرضهما على الجمهور للتعريف بمواصفاتهما وفوائدهما، ولدراسة استخدامهما عمليا فى الطرق ومدى ملائمتهما للاستخدام داخل المدن، وكذلك التعرف على آراء المواطن المصرى حول استخدام هذا الأتوبيس، ولإضافة أى شئ قد ينبغى إضافته عند بدء الإنتاج داخل المصنع بمصر.منتجات مصنع 200 الحربي

هل تم تجربة الأتوبيسين على الطرق والمحاور الرئيسية؟

الأوتوبيسان حاليا فى مرحلة التجارب على الطرق داخل القاهرة والإسكندرية، وخلال الأسبوع المقبل سيتم ضمهما مع الأتوبيسات المستخدمة من هيئة النقل العام كتجارب عملية ثم يليها باقى الجهات لدارسة مطابقة هذه المواصفات لطبيعية الطرق والأجواء المصرية المختلفة.

متى سيتم استقبال باقى الدفعة الأولى من الأتوبيسات الكهربائية؟

استلام باقى الدفعة الأولى سيكون فى نهاية ديسمبر المقبل 2019، ومصنع 200 الحربى وضع عددا من الخطط، وجهز العديد من الكوادر البشرية الموجودة بالمصنع  استعدادا للقيام بعملهم على أكمل وجه فى تصنيع هذه الأتوبيسات، وتم إيفاد عدد من المهندسين والفنيين إلى مصانع الصين لتلقى التدريبات وإعدادهم على أكمل وجه ليكونوا مستعدين للعمل مع البدء فى خط الإنتاج عام 2020.


منتجات مصنع 200 الحربي

متى سيتم خروج أول أتوبيس كهربائى مصنوع بأيادى مصرية، وكم ستكون نسبة المكون المحلى؟

المخطط لخروج أول دفعة من الأتوبيسات الكهربائية بأيدى مصرية بالتعاون مع الشركة الصينية قبل نهاية النصف الأول من العام المقبل أى قبل نهاية6/30  /2020، على أن تكون نسبة المكون المحلى 45%.

هل سيتم صناعة كل أجزاء الأتوبيس داخل المصنع؟

سيتم تصنيع وتجميع جميع أجزاء الأتوبيس داخل المصنع عدا جزئيين رئيسيين وهما منظومة التحكم والبطارية الكهربائية، وهما حاليا فى خطة وزارة الإنتاج الحربى ومصنع 200 الحربى، وقد تم تركهما فى المرحلة الثانية للعمل على الانتشار الكافى والتوطين الذى نقصده من هذه الاتفاقية، كما أننا لا نقصد القيام بالإنتاج الشكلى فقط أو استيراد المنتج وإنما نستهدف بعد عدد من السنوات امتلاك هذه التكنولوجيا وتطويرها بما يتلائم مع متطلبات المجتمع المصرى.

عقب صناعة الأتوبيسات الكهربائية.. هل ستكون متاحة لقطاع معين فقط؟

ستكون متاحة لكل الجهات سواء القطاع الخاص أو العام المتمثلة فى هيئة النقل العام، إذ أننا نستهدف الجهات التى تتعامل مع النقل الجماعى كأسبقية أولى، لأنها تخدم المواطن المصرى، خصوصا أنها تمتلك الكثافة العددية أكثر من أى جهة أخرى، ولكنها تصلح للاستخدام داخل المدن لكافة القطاعات من "مصالح حكومية، شركات، مدارس،.. إلخ".منتجات مصنع 200 الحربي

حدثنا عن مميزات الأتوبيس الكهربائى؟

الأتوبيس به كل الوسائل التكنولوجية الحديثة، إذ أنه مزود بـ6 كاميرات مراقبة، كما أنها متصلة بغرفة متابعة، ويحتوى أيضا على نظام هيدروليكى لمساعدة المواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة بجانب المقاعد المخصصة لهم، كما يوجد به أحدث أنظمة الأمان من طفايات حريق من الداخل بجانب طفايات أتوماتيكية ذاتية التحكم عند نشوب أى حريق بجوار بطارية الشحن، ومن مميزاته أيضا وجود شاشات لعرض الإعلانات به، بجانب نظام "G.P.S"، بخلاف احتواء الأوتوبيس على 6 بطاريات شحن.

كم تبلغ سرعة الأتوبيس، وما مدى عمر البطارية؟

سرعة الأتوبيس داخل المدن من 80 إلى 90 كيلو متر فى الساعة، كما أنه يستطيع أن يتحرك حتى 160 كيلو متر بالبطارية فى حالة تشغيل التكييف وإلى 200 كيلو متر بدون تكييف.

هل تم العمل على إنشاء محطات شحن لتلك الأتوبيسات؟

تم تزويد الجراجات والمحطات العمومية بعدد من الشواحن التى يتم فيها تبديل الورديات بين السائقين حتى يستمر العمل للأتوبيس الواحد فى اليوم إلى 400 كيلو متر، وهى مرحلة أولى تحتاج إلى شاحن سريع يستغرق 20 دقيقة، كما أن هناك طريقة أخرى للشحن وهى الموجودة على الطرقات.منتجات مصنع 200 الحربي

هل ستقتصر صناعة الأتوبيسات الكهربائية على هيئة النقل العام فقط؟

لا، ففى خلال السنة الأولى من التصنيع سنعمل على نوع جديد من الأتوبيسات الكهربائية وهو الأتوبيس السياحى الذى يتميز بعدد أكثر من المقاعد لكونه مخصص للنقل بين المحافظات، بجانب وجود أماكن خاصة بحقائب الركاب المسافرين، ويستطيع أن يسافر من 400 إلى 500 كيلو متر، ولكن تم تأخيره للعام المقبل حتى يكون هناك انتشار نسبى لمحطات الشحن فى الاستراحات والجراجات العمومية والمولات.

هل تم إنشاء أى محطات لشحن الأتوبيسات الكهربائية على الطرق؟

هناك بالفعل بعض الشركات بدأت باستخدام محطات الوقود المتواجدة بإنشاء محطات شحن للكهرباء بداخلها، على أساس كونها علامة للمواطن أن هناك شحن، وفى السنة الثالثة من المخطط أن يتم تنفيذ نوع آخر من الأتوبيسات وهو المينى باص أو الأتوبيسات الأصغر حجما الذى يحمل من 27 إلى 29 راكبا، لاستخدامها فى أغراض مختلفة مثل المدارس والشركات السياحية الصغيرة.منتجات مصنع 200 الحربي


هل التحول إلى الطاقة النظيفة سيقتصر على الأتوبيس الكهربائى فقط؟

لن يقتصر العمل على الأتوبيس الكهربائى فقط بل سيتم العمل على نوع آخر من العربات الكهربائية وهى السيارة الملاكى أو الأجرة، وتسمى "مينى كار" وهذا بالاتفاق مع شركة صينية أخرى، وسيتم تصنيعها كذلك داخل مصنع 200 الحربى.

هل عربات الـ"مينى كار" بديلا للتوك توك؟

لا، فتلك السيارة ليست بديلا للتوك توك وليس لها سير على الطرق الرئيسية، فهى تستخدم داخل النوادى والقرى السياحية والمستشفيات وكذلك المطارات.

 منتجات مصنع 200 الحربي

ما الفائدة من استيراد مثل هذه السيارات حاليا؟ وكم ثمنها؟

تم استيراد هذه العربات لعرضها ولاستقصاء آراء الجمهور بشأنها ومدى احتياجه من حيث الكميات والمواصفات المطلوبة، حتى يتم وضع هذه الآراء فى الاعتبار خلال تخطيط الإنتاج المستقبلى لها، ولم يتم تحديد سعر معين لها، وما ذكر عبر مواقع التواصل الاجتماعى بشأن تراوح ثمنها مابين 90 إلى 120 ألف غير حقيقى، وسيتم الإعلان عن متوسط سعر السيارة عقب الانتهاء من المراجعة والدراسة، وذلك وفقا لمعدلات الطلب مع معدلات الإنتاج، والذى ينعكس على سعر العربة.

ماهى الخطط المستقبلية لـ"مصنع 200 الحربى"؟

هناك خطة طموحة لإنشاء وتوطين صناعة المعدات التى تعمل بالطاقة الكهربائية فى مصر، لأنها ليست عملية تجارية لنا ولكنها عملية توطين صناعة فى مصر وخلق تكنولوجيا أحدث، كما أن وزارة الإنتاج الحربى تخطط لأن يكون مصنع 200 الحربى هو مركز صناعى لصناعة المعدات التى تعمل بالطاقة الكهربائية بصفة عامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق