90 % نسبة الإشغال.. 3300 سائح يزورون معبدي رمسيس الثاني ونفرتاري بـ أبو سمبل

0 تعليق ارسل طباعة

تواصل أسوان عاصمة الشباب الإفريقى والإقتصاد والثقافة بالقارة السمراء استقبال الوفود والأفواج السياحية الزائرة للاستمتاع بالطبيعة الخلابة والطقس الجاف داخل المشتى العالمى وسط معالمها ومعابدها الخالدة والاحتفال بأعياد ليلة رأس السنة الميلادية .

ورصد "صدى البلد" قيام 3300 سائح من مختلف الجنسيات العالمية بزيارة مدينة أبو سمبل السياحية للاستمتاع بجولة سياحية داخل معبدى الملك رمسيس الثانى والملكة نفرتارى بالتزامن مع أعياد الكريسماس والميلاد .

وقال خير على رئيس غرفة شركات السياحة بأسوان ان الأفواج السياحية وصلت إلى مدينة أبو سمبل عبر الطريق البرى من خلال استقلال عددًا من الحافلات السياحية ، التى انطلقت من مدينة أسوان فى اتجاه أبوسمبل لزيارة معبدى رمسيس الثانى ونفرتارى .  

وأضاف خير على أن الأفواج السياحية التى تزور أسوان حاليا من مختلف جنسيات العالم، ومعظمهم ألمان وفرنسيون وأسبان بالإضافة إلى الصين وأمريكا وإنجلترا ، مضيفًا ان الموسم السياحى الحالى مبشر ويعد من أفضل المواسم السياحية خلال الآونة الأخيرة، فى ظل ما تتمتع به أسوان من مشتى عالمى ومقومات سياحية وأثرية تجذب أنظار العالم من مختلف الجنسيات.  

وأكمل رئيس غرفة شركات السياحة ووكلاء السفر بأسوان أن نسب الإشغال السياحى للفنادق العائمة والثابتة وصلت لنحو 90 % وهى أعلى معدلاتها فى مدينة أسوان، بالتزامن مع إحتفالات رأس السنة الجديدة 2020، مضيفًا أن الأفواج السياحية التى تزور أسوان حاليا من مختلف جنسيات العالم .

وقال إن محافظة أسوان تعد من أهم المشاتى على مستوى العالم، ويحرص على زيارتها خلال هذا التوقيت من كل عام، عدد كبير من السائحين الأجانب من مختلف دول العالم، للاستمتاع بزيارة المعالم السياحية والأثرية ومنها معابد فيلة وأبوسمبل وكوم أمبو وإدفو وكلابشة والمسلة الناقصة، علاوة على السد العالى والرحلات النيلية والبيوت النوبية والحديقة النباتية ومتحفى النوبة والنيل ومقابر النبلاء والسوق السياحى، وغيرهم من المواقع السياحية والأثرية داخل أسوان  .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق