دراسة جديدة تكشف الفئات الأكثر عرضة لخطر الوفاة الناتج عن السمنة بصورة أكبر

0 تعليق ارسل طباعة

تأثير السمنة على الرجال والنساءالرجال أم النساء، من الأكثر عرضة لخطر الوفاة الناتج تعتبر السمنة مسئولة عن ثلثي الأسباب الرئيسية للوفاة نتيجة الأمراض غير المعدية في جميع أنحاء العالم، وخطر الإصابة بأمراض معينة يختلف بالنسبة للرجال والنساء.

كشفت دراسة جديدة وفقا لتقرير موقع " thehealthsite" أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونون أكثر عرضة للوفاة من الأمراض غير المعدية، لكن خطر الإصابة بأمراض معينة يختلف بالنسبة للرجال والنساء.

فمع استمرار ارتفاع معدلات السمنة في جميع أنحاء العالم، بدأ العلماء يشكون في أن الوزن الزائد قد يؤدي إلى أو يؤدي إلى تفاقم أسباب الوفاة الأخرى إلى جانب أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

اقرا ايضاً:

دراسة صينية تؤكد أن مكملات الخمائر حل مثالي للأطفال الذين يعانون من السمنة

ولتحديد الأسباب الإضافية للوفاة التي تفاقمت بسبب السمنة، أجرى الباحثون تحليلًا يكشف العلاقة بين السبب والنتيجة باستخدام البيانات الجينية وثلاثة مقاييس للسمنة من عينات من النساء والرجال المسجلة فى السجلات الطبية البريطانية.

أظهر التحليل أن السمنة تسهم في قائمة المشاكل الصحية بما في ذلك مرض الشريان التاجي والسكري من النوع 1 و 2 والسكتة الدماغية ومرض الانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة وأمراض الكبد الدهنية غير الكحولية وأمراض الكبد المزمنة وفشل الكلى، ولكن النساء يتعرضن لخطر أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مقارنة بالرجال، بينما يواجه الرجال مخاطر أكبر للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن وأمراض الكلى المزمنة .

بشكل عام ، وجدت الدراسة أن السمنة تسبب أو تساهم في غالبية الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم والتي لا ترتبط بالأمراض المعدية، لأن آثار السمنة تظهر بشكل مختلف في الرجال والنساء، لذا قد يكون هناك ما يبرر اتخاذ تدابير وقائية مختلفة تستهدف الرجال والنساء.

قد يهمك ايضاً:

دراسة بريطانية تحذر من تناول مشروب يومي يسبب تآكل الأسنان

  5 توصيات مهمة لمكافحة السمنة في مرحلة الطفولة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق