السديس: توجيهات بشؤون أئمة ومؤذني المسجد الحرام

0 تعليق ارسل طباعة

أشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، خلال لقائه بمدير الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين محمد بن أسامة خياط، ومدير إدارة الأئمة والمؤذنين سابقًا وحيد بن محمد النحاس، بالدور الفاعل الذي تقوم به الإدارة من خلال العناية والاهتمام بشؤون أئمة المسجد الحرام ومؤذنيه.

وأفاد بيان صادر عن "رئاسة الحرمين"، بأن السديس ناقش خلال اللقاء، عددًا من الموضوعات المتعلقة بالأئمة والمؤذنين وشؤونهم وسبل الارتقاء بالخدمات المقدمة لهم بما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة وعنايتها الفائقة بالحرمين الشريفين.

وحثّ السديس، على مواصلة الجهد في تطوير العمل والتعاون المستمر بين الإدارة وأئمة المسجد الحرام ومؤذنيه واستشعار شرف المهمة وعظم المسؤولية والسعي الحثيث لمواكبة التطور من أجل الرقي في تقديم الخدمة.

والإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين تتبعها عدد من الإدارات المرتبطة بها وهي شؤون الأئمة، شؤون المؤذنين، وإبراز رسالة الأئمة العلمية والدعوية، والجهود الرقمية في التلاوات والخطب، والجهود الرقمية لأداء المؤذنين، والخدمات المساندة للأئمة والمؤذنين، وإبراز الجهود العلمية للأئمة باللغات، وإبراز الجهود الاعلامية للأئمة والمؤذنين.

وتأتي هذه النقلة التطويرية برؤية الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للارتقاء بالإدارة، وهي تُعنى بشؤون الأئمة والمؤذنين وإبراز رسالتهم العلمية والدعوية، وبثها للعالمين، وإظهار جهودهم الجليلة، ورعايتها حق رعايتها، وذلك بأحدث الوسائل وأفضل السبل الفنية والتقنية والإعلامية، والقيام بخدمتهم على أكمل وجهٍ يحقق الآمال، ويواكب التطلعات.

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتتولى الإشراف على الإدارات المتعلقة بالحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة ففي مكة المكرمة يوجد المقر الرئيس للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وبالمسجد الحرام توجد الإدارات الدينية والفنية والخدمية والإدارية. 

ويوجد بمكة المكرمة إضافة إلى ما ذكر إدارات أخرى تتبع الرئاسة هي معهد الحرم المكي، ومكتبة الحرم المكي الشريف، ومصنع كسوة الكعبة المشرفة، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين. وبالمدينة المنورة توجد وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي والإدارات الدينية والفنية والخدمية والإدارية المرتبطة بالمسجد النبوي ومكتبة المسجد النبوي الشريف، وفرع معهد الحرم المكي بالمدينة المنورة.

بعـد استقرار الأمر في المملكة العربية السعودية للملك عبد العزيز آل سعود ودخوله مكة المكرمة عام 1343هـ، أبدى اهتماما كبيرا بالمسجدين الشريفين، وحرصًا منه على حسن سير العمل وخدمة الحجاج والمعتمرين أصدر أمره بإنشاء مجلس إدارة الحرم برئاسة نائب الحرم هاشم بن سليمان ومهمته تتمثل في إدارة المسجد الحرام ومراقبة خدماتـه. 

ولما وصل الملك عبد العزيز إلى المدينة المنورة في شعبان عام 1345هـ، للنظر في شؤونها، واطلع على ما يحتاج إليه المسجد النبوي من تنظيمات إدارية وإصلاحات معمارية واستمع إلى اقتراحات بعض المسؤولين فيه، وحدد ما يحتاج إليه المسجد النبوي في مسائل أساسية فانتخب لكل مسألة لجنة من خبراء أهل البلاد، وعن طريقهم رتب الأمور في المدينة وفي المسجد النبوي الشريف على أحسن وجه. 

وفـي عام 1346هـ أصدر أمره بتعيين مجلس إدارة جديد للمسجد الحرام برئاسة سليمان أزهر. وقد أسندت لاحقا إدارة الحرم إلى إدارة الأوقاف التي أصبحت مع وزارة الحج سنة 1381هـ ثم فصلت عنها وألحقت بوزارة الشؤون الإسلامية في العام 1414هـ. وفي 18 ذي القعدة 1384هـ صدر المرسوم الملكي رقم (43) بإنشاء الرئاسة العامة للإشراف الديني على المسجد الحرام. 

وقد استقلت عن إدارة الأوقاف بإدارة شؤون التوجيه والإرشاد والإمامة والخطابة، وكان أول رئيس لها هو الشيخ عبد الله بن محمد بن حميد. 

وفي عام 1397هـ صدر الأمر السامي بإنشاء الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين حيث أنيط بها الإشراف الكامل على المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف. 

وكان أول رئيس لها بعد التعديل هو الشيخ ناصر بن حمد الراشد. وقد صدر فيما بعد التوجيهُ السامي بالموافقة على قرار اللجنة العليا للإصلاح الإداري الذي ينص على دمج الإشراف الديني والأجهزة الحكومية الأخرى العاملة بالحرمين الشريفين تحت إدارة هي الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين.

وفي عام 1407هـ صدر الأمر السامي بتعديل اسمها إلى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وقد قامت الرئاسة العامة بناءً على توجيه الملك فهد رحمهُ الله بتوزيع المصاحف والأجزاء من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بشكل مستمر. 

ووصل مجموع ما يتم تزويد الحرمين سنويًا آنذاك أكثر من 130000 نسخة، منها ما يُقارب 70000 نسخة لبيت الله الحرام في مكة المكرمة، وما يزيد عن 60000 نسخة لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق