باريس تطلب اجتماعًا طارئًا للتحالف الدولي ضد داعش

0 تعليق ارسل طباعة

المواطن - متابعة

طلبت باريس مساء اليوم الخميس، عقد اجتماع طارئ للتحالف الدولي ضد داعش، لمواجهة التطورات على الساحة السورية.

وكانت المجموعة الأوروبية في مجلس الأمن عقدت مؤتمرًا صحفيًا بشأن التطورات في سوريا، وأكدت أن العمل العسكري التركي يهدد جهود مكافحة تنظيم داعش في سوريا ويجب العمل على خفض التصعيد.

وأكدت المجموعة الأوروبية على وحدة الأراضي السورية، وأنها تواصل “دعوة كافة الأطراف في شمال شرق سوريا لحماية المدنيين”، بعد العدوان الذي أطلقته أنقرة، الأربعاء، وتسبب بنزوح أكثر من 60 ألف مدني حتى الآن، وفق المرصد السوري.

وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لبحث الوضع شمال شرق سوريا بطلب من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش دعا إلى وقف تصعيد الصراع وقال جوتيريش “أود أن أعبر عن قلقي العميق بشأن تفاقم الصراع في شرق سوريا، من الضروري للغاية وقف التصعيد”.

وأضاف جوتيريش “العمليات العسكرية ينبغي دومًا أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي، وأنا قلق من المخاوف الإنسانية القائمة ليس فقط بشأن الضحايا وحسب بل أيضًا بشأن عمليات النزوح التي تجرى حاليًا”.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق