وزير التعليم يعتمد الاختبارات التحريرية لمواد في الابتدائية والمتوسطة

0 تعليق ارسل طباعة

المواطن - الرياض

أصدر وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، قرارًا بتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، بما يضمن نواتج أفضل للتعلم، ورفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

ويأتي توجيه وزير التعليم بناء على قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تفويض معاليه صلاحية تعديل اللائحة، إلى جانب ما أسفرت عنه اجتماعات مديري التعليم بالمناطق والمحافظات لتطوير لائحة تقويم الطالب، إضافة إلى سعي الوزارة في تحسين مستوى أداء الطلاب في الاختبارات الوطنية والدولية.

وتضمن توجيه وزير التعليم اعتماد تطوير التقويم المستمر للصفوف الدراسية من الثالث إلى السادس الابتدائي؛ عبر اختبارات ختامية في نهاية الفصل الدراسي لمواد العلوم الشرعية (التوحيد، الفقه والسلوك، الحديث والسيرة)، واللغة العربية، والرياضيات، والعلوم، والدراسات الاجتماعية، والمواطنة، بينما يقوم أداء الطالب تقويمًا مستمرًّا في بقية المواد، وفقًا لمستويات الأداء.

واشتمل قرار وزير التعليم على تخصيص 100 درجة لكل مادة يكون التقويم فيها مستمرًّا وختاميًّا موزعة بالتساوي بين الفصلين؛ بحيث تكون في كل فصل دراسي 20 درجة لأعمال السنة مشتملة على أساليب متنوعة (اختبارات قصيرة، واجبات منزلية، مهمات أدائية)، و30 درجة لاختبار تحريري في نهاية الفصل، كذلك حصول الطالب على درجة النهاية الصغرى 50% في المواد التي يكون تقويم الطالب فيها مستمرًّا وختاميًّا شريطة حصوله على نسبة 20% من درجة اختبار الفصل الدراسي الثاني، إضافة إلى عقد اختبار الدور الثاني للطالب الذي لم يحقق النهاية الصغرى 50% للمواد، كذلك من لم يحصل على النسبة الشرطية التي هي 20% من درجة اختبار الفصل الدراسي الثاني.

وأكد قرار وزير التعليم على تقويم أداء الطالب في المرحلة المتوسطة تقويمًا مستمرًّا وختاميًّا في مادة لغتي الخالدة، وتخصص 100 درجة لكل مادة موزعة بالتساوي بين الفصلين؛ بحيث تكون في كل فصل دراسي 20 درجة لأعمال السنة مشتملة على أساليب متنوعة (اختبارات قصيرة، واجبات منزلية، مهمات أدائية)، و30 درجة لاختبار تحريري في نهاية الفصل، كما يتم اختبار الطلاب ذوي الأعذار والغائبين وفق الضوابط التي تضعها وزارة التعليم.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق