اعتماد 21 مبنى تعليميا بالشرقية

0 تعليق ارسل طباعة

شهد قطاع التعليم بالمنطقة الشرقية - في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله -، منذ توليه مقاليد الحكم - العديد من الإنجازات والمشاريع التي تحققت، إضافة إلى الفوز بالعديد من المسابقات، ورفع راية المملكة في المحافل الدولية.

وشهدت الشهور الأخيرة تنفيذ 21 مبنى تعليميا بالمنطقة، تضمنت مجمعات تعليمية، ومباني مدرسية في مختلف محافظات المنطقة، التابعة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، وتشتمل على 472 فصلا دراسيا، بطاقة استيعابية تبلغ قرابة 11800 طالب وطالبة.

وتأتي هذه المشروعات لحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - أيده الله -، على إيجاد بيئة تعليمية تربوية مناسبة وملائمة، تسهم فعلا في رفع قدرة الطلاب والطالبات على الاستيعاب، وتصب في محور تحقيق رؤية 2030 في توفير البنية الأساسية، وإيجاد البيئة التي تدفع بعجلة التنمية نحو الأمام إلى جانب تنفيذ خطة الوزارة في الاستغناء عن المباني المستأجرة، التي لا تتوافر فيها البيئة التربوية المناسبة، بالإضافة إلى حرصه - حفظه الله - على دفع عجلة قطاع التعليم على نحو يحقق الأهداف التربوية والتعليمية والوصول بالتعليم إلى الغاية السامية في الاستثمار بالعنصر البشري والاعتماد عليه بعد الله في الإسهام في تنمية البلاد وتطورها والإيمان إيمانا عميقا بأهمية البيئة المدرسية المناسبة ليتلقى الطالب والطالبة العلوم والمعارف في أجواء تكتمل فيها كل العناصر وتتوافر فيها كل الخدمات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق