محافظ هيئة الاتصالات: تطور تنموي غير مسبوق يؤكد ريادة الوطن على كل الصعد

0 تعليق ارسل طباعة

رفع معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي باسمه وباسم منتسبي الهيئة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والشعب السعودي بمناسبة حلول الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وتوليه مقاليد الحكم في المملكة.

وقال معالي الدكتور التميمي، تحلّ هذه الذكرى الغالية والوطن يواصل مسيرته التنموية الرائدة في كل القطاعات في ظل أهداف رؤيتنا الطموحة 2030 التي عززت من موقع المملكة عالمياً، وسجلت نجاحات استثنائية حظيت بإشادة واحتفاء المؤسسات الدولية.

وأضاف معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن الدعم والرعاية اللتين يحظى بهما قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- قد بوَّأت القطاع مكانةً رائدةً على مستوى قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات في العالم، منوهاً في هذا السياق بما شهده القطاع خلال 5 أعوام من قفزات تنموية كبيرة، إذ وصل حجم سوق الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة إلى (63) مليار ريال، ليكون بذلك أكبر سوق اتصالات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأشار معالي الدكتور التميمي إلى أن اهتمام القيادة بالقطاع قد وضع القطاع في موقع الأسبقية والقيادة على مستوى العالم، مستشهداً في هذا السياق بأسبقية المملكة ضمن أوائل الدول التي أطلقت الجيل الخامس 5G، وهي الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث وصل عدد أبراج الاتصالات التي تدعم تقنيات الجيل الخامس 5G إلى أكثر من ثلاثة آلاف برج، كما ارتفع إجمالي الطيف الترددي المخصص لخدمات الاتصالات من (260) إلى (1110) ميجاهرتز لتكون المملكة بذلك في المرتبة الثانية على مستوى دول مجموعة العشرين.

وكشف معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة اليوم تشهد تقدماً نوعياً وغير مسبوق، وهو ما انعكس على نسبة انتشار استخدام الإنترنت بين سكان المملكة إلى أن بلغت أكثر من 93 ٪، وارتفع متوسط سرعات التنزيل عبر الإنترنت المتنقل من (6) إلى (46.90) ميجابت في الثانية، فيما بلغ إجمالي عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة 50 مليون اشتراك بنسبة انتشار تجاوزت 149 ٪ على مستوى السكان.

وعلى المستوى الدولي، أكد معالي الدكتور التميمي على ما تحظى به المملكة من موقع رائد في المؤسسات الدولية ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيراً إلى تصنيف منظم قطاع الاتصالات في المملكة ضمن أعلى المنظمين نضجًا على مستوى العالم، وإلى إطلاق اسم (المملكة العربية السعودية) على أكبر قاعات الأمم المتحدة بجنيف، وإعادة انتخاب المملكة عضوًا في مجلس إدارة الاتحاد الدولي للاتصالات ضمن 48 دولة من 193 دولة.

واختتم الدكتور التميمي تصريحه بأن المملكة في هذا العهد الميمون تنطلق نحو المستقبل بكل ثقة واقتدار، محققة في ذلك قفزات تنموية نوعية، وذلك بفضل العناية والرعاية التي تحظى بها كافة قطاعات الدولة من قبل حكومتنا الرشيدة - أيدها الله -، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لهذا الوطن قيادته وشعبه وأن يديم علينا نعم الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق