تفاصيل الصراع والانقسامات داخل مجلس النادي الأهلي المصري

0 تعليق ارسل طباعة

اشتعلت داخل النادي الأهلي المصري، حالة من الصراع الشديد بين جبهة محمود الخطيب رئيس النادي، وجبهة العامري فاروق نائب الرئيس، وهو الأمر الذي تسبب في بضع أزمات داخل المجلس في الفترة الأخيرة.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ“إرم نيوز“: ”عدد كبير من أعضاء مجلس الأهلي انضموا لجبهة العامري فاروق ضد محمود الخطيب، خاصة بعد الفشل الكبير في إدارة ملف الكرة بالنادي، ما تسبب في انقلاب جماهير النادي، وآخر القرارت التي تسببت في الأزمة كان التعاقد مع المدير الفني السويسري فايلر الذي يرفضه معظم أعضاء المجلس بسبب ضحالة سيرته الذاتية“.

وأضاف المصدر: ”العامري فاروق يجهز من الآن من أجل الترشح على رئاسة النادي في الانتخبات المقبلة، لذا كوّن جبهة قوية داخل المجلس للتخلص من محمود الخطيب وإخلاء الطريق لكرسي الرئاسة، واستغلال حالة الغضب من الفشل المستمر في ملف كرة القدم، في ظل إصراره على الانفراد بهذا الملف“.

وأردف المصدر: ”العامري فاروق لن يتنازل عن حلم رئاسة الأهلي، وبدأ الحرب الشرسة على الخطيب من خلال بعض الصفحات التي تحمل اسم النادي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وسيزداد الصراع مع اقتراب موعد الانتخابات“.

وتابع: ”ما قامت به رانيا علواني عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بالرد علي جماهير النادي بطريقة غير لائقة وتحميلها محمود الخطيب مسؤولية الفشل في ملف كرة القدم، يكشف بوضوح الصراع المشتعل داخل إدارة النادي، فالخطيب خسر خالد الدرندلي بعد صورته مع تركي آل الشيخ ورانيا علواني وجوهر نبيل، وبات منعزلاً في المجلس حاليًا، وبعض أعضاء المجلس خلال الفترة المقبلة سيظهرون في الإعلام لغسل أيديهم أمام الجماهير من ملف كرة القدم كما فعلت رانيا علواني، وسيزداد الضغط على الخطيب الذي يفكر بجدية في عدم الترشح مرة أخرى وسيتخذ من حالته الصحية سببًا لذلك“.

تاريخ النشرسبتمبر ,01 / 2019 9:58 GMT

تاريخ التحديثسبتمبر ,01 / 2019 9:58 GMT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق