الفيصلي يشعل ثورة بعد تأجيل مباراة النصر.. ويكشف كارثة كبرى

0 تعليق ارسل طباعة

أعلن نادي الفيصلي، اعتراضه على تأجيل مباراته أمام النصر، ضمن منافسات الجولة السادسة من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ولجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، أعلنت تأجيل لقاء النصر والفيصلي في الدوري، بسبب اعتراض العالمي على نقل المباراة إلى المجمعة، بسبب إغلاق ملاعب العاصمة الرياض.

وكشف الإعلامي الرياضي شداد الظويفري، عن لقاء جمعه مع فهد المدلج، رئيس نادي الفيصلي، وعدد من لاعبي الفريق، منذ يومين، عندما تقدم نادي النصر بطلب لتأجيل اللقاء.

وأشار الظويفري في تغريدة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إلى أن جميع المسئولين واللاعبين في الفيصلي، أعلنوا رفضهم لتأجيل مواجهة النصر.

وشدد الإعلامي الرياضي، على أن جميع من ينتمي للفيصلي من مجلس إدارة ولاعبين، يرون أن فريقهم في أفضل مستوياتهم الآن، وبالتالي يريدون خوض المباراة، لأن الظروف قد تتغير في المستقبل، وخاصة أنهم ينافسون على الصدارة.

وأعرب لاعبو الفيصلي، وفقًا للظويفري، عن موافقتهم على اللعب أمام النصر، على أي ملعب، بشرط أن يكون في الموعد الأساسي السبت المقبل.

* فهد المدلج..

من ناحيته، أصدر فهد المدلج، رئيس نادي الفيصلي، بيانًا رسميًا بعد تأجيل مباراة فريقه أمام النصر، ضمن منافسات الدوري.

وفجر المدلج، مفاجأة كبرى في البيان، بإعلانه أن تأجيل المباراة، تم بدون الرجوع إلى نادي الفيصلي، وأنه يرفض هذا القرار جملة وتفصيلًا.

ولفت رئيس الفيصلي، إلى أن موعد المباراة الجديد في 6 نوفمبر، سيجعل الفريق يسافر 3 مرات، للعب مباريات خارج أرضه، وهو ما يعني إخلال بمبدأ المنافسة الشريفة.

وأكد المدلج، على أن اللوائح والقوانين، تنص على أن العدد المسموح به لسفر أي فريق، هو مرتين على التوالي، وبالتالي فإن لعب 3 مباريات خارج أرضه بشكل متواصل، غير قانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق