أخبار ريال مدريد وبرشلونة وليفربول: مهاجم التانغو يشعل الصراع بين عملاقي الليغا.. وكلوب يثير الشكوك مجددًا

0 تعليق ارسل طباعة

عادت أجواء الصفقات الجديدة لتهيمن على أخبار الأندية الأوروبية خلال فترة التوقف الدولية التي تستمر حتى يوم 19 أكتوبر الجاري، قبل أن تعود عجلة الدوريات الأوروبية للدوران مرة أخرى.

ولا تزال لعبة الكراسي الموسيقية قائمة بين ناديي ريال مدريد وبرشلونة، عملاقي الدوري الإسباني، الليغا، في ظل رغبة إدارتي الناديين في ضم بعض نجوم الصف الأول خلال سوق الانتقالات الشتوية أو الصيفية في عام 2020.

موقعة مارتينيز

كشفت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، أن إدارة ريال مدريد تراقب المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز لاعب إنتر ميلان الإيطالي.

ووفقًا لموقع ”كالتشيو ميركاتو“، فإن لاوتارو مارتينيز تحت أنظار ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز، الذي يرى في اللاعب أفضل تعويض للفرنسي كريم بنزيما الذي يتقدم في العمر.

وتردد أن إدارة برشلونة تراقب لاوتارو مارتينيز لتعويض لويس سواريز، كما تردد أن النجم ليونيل ميسي طلب من إدارة النادي الكتالوني التعاقد مع مواطنه الذي يبلغ من العمر 22 عامًا.

وتعاقد ريال مدريد مع المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، في سوق الانتقالات الصيفي، لكن اللاعب لم يقدم أوراق اعتماده حتى الآن، ويتردد أنه لا يحظى بثقة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للنادي الملكي.

وقدّم لاوتارو مارتينيز أداء رائعًا في مباراة برشلونة وإنتر ميلان قبل أيام في دوري أبطال أوروبا، توجه بهدف، لكن الفوز كان من نصيب النادي الكتالوني بنتيجة 2/1.

وانضم لاوتارو مارتينيز إلى إنتر ميلان صيف عام 2018، قادمًا من راسينغ كلوب الأرجنتيني، وسجل الموسم الحالي 3 أهداف وصنع هدفًا في 9 مباريات تحت قيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، علمًا أنه يملك 12 هدفًا من إجمالي 44 مباراة مع إنتر ميلان، ويمتد عقده مع النيراتزوري حتى عام 2023.

خلاف زيدان وبيريز

كشفت تقارير صحفية وجود خلافات عميقة بين رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز ومدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان، حول الصفقات الجديدة المقرر أن يُبرمها النادي الملكي في الفترة المقبلة.

ولم تغيّر الصفقات التي أتمّها ريال مدريد خلال سوق الانتقالات السابقة، الميركاتو الصيفي، كثيرًا من شكل الفريق الملكي، بعد أن أنفق الميرينغي أكثر من 300 مليون يورو، إلا أن الصفقات الجديدة لم تثمر حتى الآن بالشكل المطلوب.

وقالت شبكة ESPN FC إن الخلافات عادت للظهور مرة أخرى بين زيدان وبيريز، خاصة فيما يتعلق بالصفقة المقبلة لريال مدريد في خط الوسط.

وأشارت الشبكة، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إلى أن بيريز يرغب في التعاقد مع الدنماركي كريستيان إريكسين، نجم وسط نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، إلا أن زيدان يرفض تلك الصفقة، ويرغب أن يركّز الريال اهتمامه على حسم صفقة مواطنه بول بوغبا، نجم وسط مانشستر يونايتد.

ويرى زيدان أن بوغبا يجب أن يكون الخيار الأول لريال مدريد في أي صفقة مستقبلية تتعلق بخط وسط الفريق، إلا أن العروض المتكررة التي قدمتها إدارة الريال ورفضها مسؤولو مانشستر يونايتد أصابت النادي الملكي بالإحباط، مما دفعها للتحرك نحو الهدف الأسهل نسبيًا، وهو إريكسين.

وينتهي عقد إريكسين بنهاية الموسم الجاري صيف 2020، وبالتالي فإنه سيكون لاعبًا حرًا، وهو ما يشجع بيريز على إتمام الصفقة التي لن تكلف النادي الملكي سوى الاتفاق المالي مع اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا.

مولر إلى إنتر ميلان؟

يبدو أن رحلة المهاجم الألماني المخضرم توماس مولر تقترب بالفعل من كلمة النهاية في العملاق البافاري، بعد أن أكد اللاعب رغبته في الرحيل عن النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، التي تبدأ في يناير المقبل.

وكانت صحيفة ”بيلد“ الألمانية قد أشارت إلى أن مولر قرر الرحيل عن بايرن ميونخ بسبب عدم رضاه عن دوره في الفريق رفقة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش.

وحسب الصحيفة، فالدولي الألماني السابق يأمل في أن تسهل إدارة بايرن ميونخ مهمة الخروج بعد 20 سنة قضاها في الفريق.

ولم يعد المهاجم البالغ من العمر 30 عامًا يملك دورًا أساسيًا في الفريق وفي 7 لقاءات في الدوري الألماني شارك في 3 منها كأساسي إضافة إلى 4 لقاءات شارك فيها كبديل.

من جانبه، قال موقع ”كالتشيو ميركاتو“ إن نادي إنتر ميلان الإيطالي سينقض على مولر في ميركاتو الشتاء.

وأشار، في تقرير نشره اليوم الخميس، إلى أن اهتمام إنتر ميلان بالحصول على خدمات مولر ليس جديدًا، لأن النيراتزوري كان يريد ضم اللاعب في ميركاتو الصيف، إلا أن المفاوضات لم تنجح.

وأكد الموقع أن إدارة إنتر ميلان ترغب في إقحام مولر في صفقة تبادلية مع بايرن ميونخ، بحيث ينتقل الكرواتي إيفان بريسيتش إلى البايرن نهائيًا بعد انتهاء فترة إعارته التي تستمر لمدة موسم واحد فقط، على أن يكون هذا الاتفاق متضمنًا انتقال مولر، 30 عامًا، إلى الإنتر.

مستقبل كلوب

قالت تقارير صحفية إن الألماني يورغن كلوب مدرب نادي ليفربول الإنجليزي أثار الشكوك من جديد حول وجهته المقبلة، بعد نهاية عقده مع الريدز في منتصف عام 2022.

وأدلى كلوب مؤخرًا ببعض التصريحات المتضاربة حول استمراره رفقة ليفربول وتجديد عقده مع النادي الإنجليزي، حيث نفى تصريحات مدير أعماله التي أشار فيها إلى أن كلوب لن يستمر مع الريدز، لأنه لن يحتمل الطقس الإنجليزي لسنوات إضافية بعد 2023، وأكد المدرب أن مدير أعماله كان يمزح على الطريقة الألمانية.

وكشف كلوب موقفه من خلافة يواكيم لوف في المنتخب الألماني.

وقال كلوب في مقابلة مع شبكة ”ماجينتا“ التلفزيونية: ”لا أشعر بهذا ولا أفكر فيه الآن. لا يمكنني أن أقول إنني الشخص المناسب لهذه المهمة بنسبة 100 %“.

وأوضح كلوب أنه قد يفكر في الأمر، إذا أثير في أي وقت ولكن ليس الآن.

وقالت صحيفة ”ميرور“ البريطانية إن كلوب فتح الباب أمام ناديه السابق بروسيا دورتموند الألماني، كي يقوده من جديد، رغم أنه أصبح المدرب الأول في العالم حاليًا، ويطارده عملاقا الدوري الإسباني برشلونة وريال مدريد كي يكون القائد المستقبلي.

وأشارت ”ميرور“، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إلى أن كلوب سيوافق على العودة إلى دورتموند إذا كان هو المنقذ للنادي الألماني، الذي قاده للتتويج ببطولة الدوري، البوندزليغا مرتين خلال مشواره رفقة الفريق والذي استمر 7 سنوات، وكان قريبًا من التتويج بدوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام بايرن ميونخ بهدف نظيف في النهائي.

وقال كلوب: ”سأوافق إذا كنت أنا المنقذ، إذا كانوا يريدون مني إنقاذ الفريق، إنه شيء جيد للغاية أن يكون هناك عرض من دورتموند، ولكن دعوني أقول إن عودتي إلى هناك ربما لا تكون قريبة“.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق