"خطة بيكيه" سلاح رئيس النصر لحسم القرارات المرفوضة جماهيريا

0 تعليق ارسل طباعة

لا يزال صفوان السويكت، رئيس نادي النصر، يتلقى الانتقادات، ويتعرض لهجوم عنيف من جانب بعض جماهير الفريق، وذلك منذ توليه منصبه الجديد.

وانتخب الجمعية العمومية للنصر، في شهر يوليو الماضي، صفوان السويكت، رئيسًا للنادي، وذلك بعد أن أعلن سعود آل سويلم، عدم نيته خوض السباق، مكتفيًا بالموسم الوحيد الذي قاد فيه الفريق الأول لكرة القدم، بالتتويج بأغلى نسخة في تاريخ دوري المحترفين.

ويعود السبب الرئيسي في الهجوم على السويكت، هو عدم إبرامه صفقات كبرى في الميركاتو الصيفي، مثلما وعد عند ترشحه، بالإضافة إلى أنه جاء بعد رجل حقق العديد من النجاحات الكبرى للكيان وهو آل سويلم.

كما كان من سوء حظ السويكت، أن تتراجع نتائج الفريق الأول في عهده، مع بداية الموسم الرياضي الحالي 2019-2020، حيث ودع أبطال آسيا من دور ربع النهائي، بالإضافة إلى تخلفه عن الهلال بـ8 نقاط تقريبًا، في أول 7 جولات من مسابقة دوري المحترفين.

* شراء الإعلاميين..

وفي تطور خطير، شهدت الساعات القليلة الماضية، اتهامات جديدة ضد السويكت ومجلس إدارته، حيث اتهمه بعض النقاد والجماهير، بشراء الإعلاميين، سواء المعارضين أو المؤيدين.

والناقد الرياضي محمد الدويش، اتهم السويكت، بشراء الإعلاميين المعارضين له بالأموال، من أجل أن لا يقوموا بمهاجة سياساته في النصر.

وفي نفس السياق، زعمت بعض الجماهير النصراوية، وجود مجموعة على "الواتس آب"، تجمع السويكت ومسئولين في النصر وبعض الإعلاميين.

ووفقًا لما ذكرته الجماهير، فإن السويكت، يطالب الإعلاميين عبر هذا "الجروب"، بالهجوم على بعض اللاعبين والبرتغالي روي فيتوريا، مدرب الفريق الأول لكرة القدم، من أجل تمهيد الطريق لإقالته في أقرب وقت ممكن.

وهذه الإدعاءات، جاءت بعد أن كتب الإعلامي مبارك الشهري، عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، بعض الانتقادات ضد عمل فيتوريا، حيث شدد على أنه يرتكب كارثة بمنحة إجازة متواصلة للاعبيه.

* خطة بيكيه..

وما يتعرض له السويكت، من اتهامات بشراء الإعلاميين للهجوم على اللاعبين والمدرب، أعاد للأذهان ما حدث في برشلونة، مع بداية الموسم الرياضي الحالي.

ففي برشلونة، شن بعض الصحفيين في جريدة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، هجومًا على بعض لاعبي الفريق، بعد اجتماعهم في عشاء جماعي، التقوا خلاله رئيس النادي السابق خوان لابورتا.

والهجوم على بعض اللاعبين، جعل جيرارد بيكيه، يقول إن الإدارة الحالية في برشلونة، برئاسة بارتوميو، تستخدم بعض الإعلاميين لكي تضغط على نجوم الفريق، وتحملهم أخطاء المسئولين.

وتصريحات بيكيه، حظيت بإعجاب بعض الجماهير المعارضة لإدارة بارتوميو، بينما قطاع آخر، هاجم اللاعب نفسه، معتبرين بأنه أصبح لا يركز في كرة القدم، وأصبح منشغلًا بأعماله الاستثمارية، وبحضور حفلات زوجته شاكيرا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق