عمر السومة يسير عكس التيار ويتغزل بمدرب سورية فجر إبراهيم

0 تعليق ارسل طباعة

دافع نجم المنتخب السوري ومهاجم نادي الأهلي السعودي عمر السومة عن مدرب "نسور قاسيون" فجر إبراهيم، مشيراً إلى أن المنتخب السوري يتصدر مجموعته بالعلامة الكاملة بتسع نقاط، في التصفيات الحالية المشتركة المؤهلة كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

وقال السومة، وفي حديث له على برنامج "خط وسط" الإذاعي السوري، إن: " نصف لاعبي المنتخب السوري خاضوا المباريات في ظل عدم اكتمال جهوزيتهم لكون الدوري السوري لا يزال غير منتظم ولا يتيح للاعبين خوض مباريات بشكل أسبوعي، موضحاً بأن العديد من اللاعبين الذين هم في تشكيلة المنتخب لم يلعبوا حتى مباراة واحدة منذ لقاء الفلبين وحتى ثاني المباريات في التصفيات أمام المالديف.

وأكد مهاجم نسور قاسيون ومتصدر الترتيب الحالي للتصفيات، إن: "اللاعبين نفذوا قدر الإمكان ما طلب منهم من قبل المدرب فجر إبراهيم، خصوصاً في مباراة أمام منتخب غوام الأسبوع الماضي، في ظل أن أسلوب اللعب جاء مختلفاً لـ "غوام" عن منتخب المالديف من حيث التكتل الدفاعي والأسلوب الهجومي، وهو ما منح المنتخب السوري للتسجيل بصورة أكبر".

وأضاف: "شهادتي مجروحة بالكابتن فجر إبراهيم، ويجب علينا أن لا ننسى الأداء الذي ظهر به نسور قاسيون في مباراة استراليا في بطولة آسيا الأخيرة مع الكابتن فجر، وأنا شخصياً كانت مفاجأتي كبيرة بما يمتلكه هذا المدرب الوطني الذي وبحسب وجهة نظري يمتلك مؤهلات لا تختلف عن المدربين الذين مروا علي في مسيرتي الاحترافية".

ولفت السومة الانتباه إلى الانتقادات الكثيرة التي طالت المنتخب السوري خصوصاً بعد الفوز الصعب على المالديف بهدفين لهدف واحد، وقال: "انا عاتب وحزين لأن الانتقادات جاءت عقب فوزنا وحصولنا على العلامة الكاملة، فالمهم هي النتيجة، فنحن واليابان وأستراليا المنتخبات الوحيدة التي حققت العلامة الكاملة ورصيد تسعة نقاط""، مضيفاً: "في حال قدمنا أداء أرضى الجماهير وتعرضنا إلى الخسارة فما الفائدة".

وتابع: "المدرب فجر إبراهيم يقدم كل ما لديه خلال المحاضرات والتدريبات، إلا أنه يجب أن لا ننسى أن هناك أكثر من لاعب جديد في قائمة المنتخب لا زالوا بحاجة إلى الوقت لتحقيق الانسجام".
وأعرب السومة عن أمله بعودة كل عمر خريبين، وفراس الخطيب إلى قائمة المنتخب، وقال: "بكل تأكيد خسرنا عمر خريبين بعد تعرضه للإصابة، وأتمنى فعلياً عودة فراس الخطيب إلى قائمة المنتخب، إلا أن ظرفه الخاص في ظل عدم وجوده حالياً مع أي نادي يصعب من هذه المهمة".

والجدير ذكره، استهل المنتخب السوري مشواره في التصفيات المشتركة بالفوز على الفلبين "5-3"، قبل أن يحقق فوزاً صعباً على المالديف "2-1"، ويكمل مشواره بالعلامة الكاملة بالفوز على منتخب "غوام" بأربعة أهداف دون رد، كانت كفيلة باعتلاء "نسور قاسيون" صدارة مجموعتهم الأولى بفارق النقطتين عن المنتخب الصيني الوصيف.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق