هدفان متأخران يقودان البرازيل للفوز بكأس العالم تحت 17 عاماً

0 تعليق ارسل طباعة

انتفضت البرازيل للمرة الثانية خلال أسبوع واحد لتهزم المكسيك 2-1 أمام جماهيرها وتحرز لقب كأس العالم لكرة القدم تحت 17 عاما للمرة الرابعة. وبعد ثلاثة أيام من تعويض تأخرها 0-2 لتهزم فرنسا 3-2 في الدور قبل النهائي، أحرزت البرازيل هدفين في الدقائق العشر الأخيرة لتتغلب على منافستها في أمريكا اللاتينية.

ورغم أن البرازيل أتيحت لها فرص أكثر في البداية، نجحت المكسيك في التقدم في الدقيقة 66 عندما ارتقى برايان جونزاليس أعلى من المدافعين ليحول برأسه كرة عرضية من اليسار في الشباك.

وعادل كايو جورج النتيجة من علامة الجزاء قبل ست دقائق على النهاية بعد تدخل حكم الفيديو المساعد لاحتساب مخالفة لصالح فيرون.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع، تلقى البديل لازارو تمريرة عرضية ووضع الكرة بهدوء في المرمى ليشعل سعادة جماهير بلاده.

وكان مهاجم فلامنغو شارك كبديل أيضا أمام فرنسا ليحرز هدف الفوز في مواجهة الدور قبل النهائي الخميس الماضي.

وقال مدرب المكسيك ماركو رويز "يستخدمون حكم الفيديو المساعد عندما يكون الأمر صالحهم. كانت المباراة تحت سيطرتنا حتى قرار حكم الفيديو المساعد".

وثأرت البرازيل لخسارتها أمام المكسيك 0-3 في نهائي كأس العالم تحت 17 عاماً في 2005، بالإضافة لهزيمة فريقها تحت 23 عاماً في نهائي أولمبياد 2012.

وفي وقت سابق، سجل أرنو كاليمويندو-موينجا ثلاثية ليقود فرنسا لتعويض تأخرها بهدف والفوز 3-1 على هولندا في مباراة المركز الثالث.

وفاز الهولندي سونتي هانسن بالحذاء الذهبي لهداف البطولة بعدما سجل ستة أهداف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق