لوف ينفي فتور العلاقة بين الجماهير والمنتخب الألماني

0 تعليق ارسل طباعة

نفى يوأخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، فتور العلاقة بين الجماهير والمانشافت.
وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال لوف اليوم الاثنين عن هذه العلاقة إنها " لا تزال كما هي في السنوات الأخيرة".
وأضاف لوف أنه لاحظ خلال فترة تواجده مع المنتخب منذ 2004 عندما كان مساعدا للمدير الفني ثم اعتبارا من 2006، عندما تولى القيادة الفنية، تكرار ظهور مناقشات حول وجود مسافة بين المنتخب والجماهير.
وأعرب لوف عن اعتقاده بأن عدم نفاد تذاكر مباراتي المنتخب الألماني أمام الأرجنتين في دورتموند وأمام بيلاروس في مونشنجلادباخ، لا يعد مؤشرا على تراجع الاهتمام بالمنتخب الوطني.
وأضاف:" كنا تحدثنا عن ذلك في 2009 و2013، وكانت هناك نفس المواضيع، ويزداد هذا الأمر عندما تكون هناك بطولة في الصيف التالي، وبعد ذلك تعود ألمانيا كلها لتقف خلف المنتخب".
وأوضح لوف أن عدد مشاهدي مباريات المنتخب يتوقف بطبيعة الحال أيضا على طبيعة المنافس والمعدل الزمني لتوزيع المباريات " فعندما كنا نلعب أمام منتخبات مثل هولندا وبولندا وروسيا، تكون الاستادات ممتلئة".
وتابع لوف قائلا إنه من ناحية أخرى " لا ينبغي أن نغفل من النقاش حول أن الجماهير لا تذهب إلى الاستاد بطبيعة الحال وهي في أعلى حالات الإثارة في حال اللعب أمام فرق مثل سان مارينو أو اذربيجان، دون أن ننقص من قدر هذه الفرق".
ولاحظ لوف أن عدد الجماهير في مباراة الأرجنيتن (الودية) والذي وصل إلى 45 ألف و197 مشاهدا كان أكبر من عدد المشاهدين في " بعض مباريات أندية دوري أبطال أوروبا".
كان عدد الجماهير في مباراة المنتخب الألماني أمام بيلاروس وصل إلى 33 ألف و164 مشاهدا، وانتهت المباراة بفوز ألمانيا بأربعة أهداف نظيفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق