اتفاقية تعاون بين الإدارة العامة للسجون ونادي الفتح

0 تعليق ارسل طباعة

عبدالله الغزال (الأحساء)

رعى محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الإدارة العامة للسجون بالمنطقة الشرقية ونادي الفتح الرياضي بالأحساء، في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، إذ تهدف الاتفاقية إلى تحقيق التعاون والتكامل في تأهيل وإصلاح نزلاء سجن الأحساء عبر تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات التي تعزز هذا الجانب.

وتم توقيع الشراكة بمقر المحافظة، بحضور مدير مديرية السجون بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله بن علي النفجان ورئيس نادي الفتح الرياضي المهندس سعد بن عبدالعزيز العفالق، إذ تبادل الجميع الرؤى والأفكار حول الشراكة التي تعود بالنفع في المقام الأول على نزلاء سجن الأحساء، لتعزيز قدراتهم الرياضية وتأهيلهم للخروج بصحة أفضل بعد قضاء مدة محكوميتهم.

وبحضور سمو محافظ الأحساء، بيّن الطرفان مدى الفائدة التي ستعود على نزلاء سجن الأحساء وأهمية الدور الذي سينتج عنه الاتفاق المبرم بين نادي الفتح وإدارة السجون بالمنطقة الشرقية، إذ أشاد سمو محافظ الأحساء بهذه الشراكة التي تعمل على تطوير مهارات النزلاء والعمل على زيادة الوعي الرياضي والتوعوي لهم.

وتتلخص بنود الاتفاقية في تبادل التعاون والفائدة بين الطرفين، إذ ستتاح الفرصة لسجن الأحساء بإقامة محاضرات وفعاليات اجتماعية توعوية في مقر النادي، كما سيتمكن النادي من الاستفادة من خطوط الإنتاج المهنية الموجودة في سجن الأحساء، أيضاً سيتولى نادي الفتح تنفيذ دورتين رياضيتين مختلفتين خلال العام، وتنفيذ يوم ترفيهي رياضي لنزلاء السجن كل 6 أشهر، إضافة إلى 10 فوائد شملتها الاتفاقية تضمن بشكل إجرائي استفادة نزلاء السجن من برامج وخدمات نادي الفتح الرياضي.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق