رصد موجة لاسلكية قادمة من أكثر النجوم مغناطيسية في الكون

0 تعليق ارسل طباعة

بعد أكثر من عقد من الانتظار والمراقبة، رصد علماء الفلك علامات على أن أحد أندر النجوم المعروفة في الكون، يستيقظ من سباته.

ورصد العلماء موجة لاسلكية غامضة قادمة من واحدة من أكثر النجوم مغناطيسية في الكون، ما أثار حيرتهم.

ويعرف النجم باسم XTE J1810-197، وهو مصدر حيرة للعلماء فلا أحد يعرف سبب النبضات الضخمة التي يصدرها.

أقرأ ايضــــــــاً :

علماء الفلك يضعون خريطة مفصلة للاصطدام النادر بين 4 مجموعات من المجرات

وتعرف النجوم المغناطيسية بأنها نوع من النجوم النيوترونية، تتميز بحقل مغناطيسي قوي، ويتسبب هذا المجال المغناطيسي الشديد في إصدار أشعة كهرومغناطيسية عالية الطاقة وعلى الأخص الأشعة السينية وأشعة غاما.

وعثر على XTE J1810-197 عندما أطلق ذبذبات راديوية قوية في عام 2006، ثم أصبحت الموجات الخاصة به هادئة فجأة، والآن، بعد 13 سنة، لوحظ انفجار ثان كبير للموجات الراديوية المنبعثة من النجم المغناطيسي، والتي كانت غريبة للغاية بالنسبة للعلماء، نظرا لأن النجم كان يعد "ميتا" ولأسباب غير مفهومة لديه حقول مغناطيسية قوية "بجنون".

ومنذ ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، راقب العلماء بواسطة تلسكوب Giant Metrewave Radio Telescope في الهند، النجم المغناطيسي، ورصدوا إشارات راديوية جديدة في فبراير/شباط 2019، إلا أنها أثارت حيرتهم، لأنه لا أحد على يقين بما تمثله هذه الموجات اللاسلكية في الواقع، ولماذا دخلت في سبات مفاجئ ثم استيقظت ثانية بعد سنوات عديدة.

ورجح البعض أن هذه الموجات هي عبارة عن تدفق راديوي سريع (FRBs)، وهي ظاهرة فلكية عالية الطاقة ذات أصل غير معروف تتجلى كنبضة راديوية عابرة تستمر بضعة ملي ثانية فقط.

ووجدت الدراسة أن الذبذبات الراديوية يمكن أن يكون لها نفس هياكل التدفق الراديوي السريع، ومع ذلك، لم تظهر نبضات هذا النوع من التدفق الراديوي في جميع الإشارات المنبعثة من النجم XTE J1810-197.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

حامل تصاب بفزع شديد بعد مشاهدة صورة لطفلتها بالموجات فوق الصوتية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق