الاعمار المناسبة لعمليات شد الوجه

0 تعليق ارسل طباعة

ماريا شربل الأربعاء,01 كانون الثاني (يناير) 2020 - 02:13

عندما نتكلم عن عمليات شد الوجه، نكون متأكدين أنها لسيدات تخطين سن الاربعين وما فوق، ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة بالنسبة لحالات معينة والتي يتم فيها إجراء عملية شد الوجه، وهي في عمر الصبا وبنات لم يتخطى عمرهن الثلاثين. في الواقع، يمكن لجراحة شد الوجه تحسين مظهرك بشكل كبير وجعلك تبدين أصغر سناً، فتعرفي على الأعمار المناسبة لعمليات شد الوجه.

الاعمار المناسبة لعمليات شد الوجه 

الاعمار المناسبة لعمليات شد الوجه

لا يوجد رقم سحري عندما يتعلق الأمر بجراحة تجميل وشد الوجه، فيعتمد اتخاذ القرار بشأن جراحة تجميل الوجه اعتماداً كبيراً على شعورك حيال نفسك وتقبلك للتغيرات، في المتوسط ​​، يجب أن يكون عمرك بين 35 و 65 عاماً لجراحة تجميل الوجه، أما مع بلوغ السن المثالي فحوالي 45 إلى 50 عاماَ.

الهدف من إجراءات شد الوجه هو الحفاظ على وجه شبابي خالي من التجاعيد، بحيث يتم معالجة علامات الشيخوخة في أسرع وقت، أفضل وأكثر دواماً للنتائج . وذلك لأن المرضى الأكبر سناً الذين يعانون من شيخوخة كبيرة في الوجه يمكن أن لا تكون النتائج ملحوظة كثيراً، وهو ما لا يرغب به دائماً معظم الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عاماً أو أكبر.

العوامل الشائعة التي تؤخذ في الاعتبار عند العملية

تعرفي على الاعمار المناسبة لعمليات شد الوجه والتي تختلف بين مريضة وأخرى

لا يرغب الجراحون التجميليون عادة في إجراء عمليات شد الوجه للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 إلى 35 عاماً. ولكن لاسباب معينة واستثنائية يقبل الطبيب بإجراء عملية شد الوجه، من الاسباب الاكثر الحاحاً هي اذا كانت المريضة تعاني من السمنة من قبل وفقدت وزنا كبيراً مما يؤدي ذلك الى ترهل جلد الوجه فيستدعي ذلك التدخل الجراحي. أو إذا كانت نوعية وجودة البشرة للمريضة سيئة من جراء الارهاق والضغط الزائد أو التدخين أو الاصابة بمرض كبير، كلها عوامل قد تؤثر جدياً على بشرتك وتجعلك تبدين اكبر سناً، فيستدعي ذلك التدخل الجراحي . 

 كما أن بعض العوامل الوراثية تلعب دوراً رئيسياً في طريقة تقدمنا في العمر، والحاجة للخضوع لعملية شد الوجه.

الكلمات الدالة

مواضيع ذات صلة

أخبار ذات صلة

0 تعليق