إيران .. إعتقال ناشطة ثانية شاركت في حملة تطالب باستقالة خامنئي

0 تعليق ارسل طباعة

اعتقلت السلطات الإيرانية، ناشطة ثانية بعد توقيعها خطابًا يطالب باستقالة المرشد الأعلى علي خامنئي، ضمن حملة قمعية واسعة تقودها السلطات في طهران. 

وأصدرت 14 ناشطة بيانًا، الأسبوع الماضي، يطالبن فيه بحقوق مساوية للنساء، واستقالة خامنئي من منصبه وتمهيد الطريق أمام دستور جديد، بحسب "راديو فردا" في نسخته الإنجليزية.

وفي وقت سابق، وقع مجموعة من المعارضين الرجال بيانًا مشابهًا، واعتقل بعض الموقعين على كل من البيانيين.

وقالت شقيقة إحدى لناشطات اللاتي ألقي القبض عليهن، إنه تم اعتقال نرجس منصوري، موقعة أخرى على البيان، في طهران، موضحة أنها سمعت عن اعتقالات أخرى في العاصمة لكن لا مزيد من المعلومات حتى الآن.

وكان آلاف النشطاء البريطانيين قد طالبوا، السبت، بالإفراج الفوري عن 3 معارضات إيرانيات معتقلات في بلادهن منذ 5 أشهر؛ بسبب مناهضتهن للقيود التي يفرضها نظام طهران قسرا على النساء.

ودعمت منظمة العفو الدولية، ومقرها لندن، عريضة حملت توقيع أكثر من 30 ألف ناشط حقوقي ومواطن بريطاني حتى الآن؛ تهدف لإطلاق سراح الناشطات ياسمين آرياني ومنيرة عربشاهي وموتشجان كشاورز المحتجزات منذ أبريل/نيسان الماضي.

وقال نشطاء سياسيون في مدينة مشهد الإيرانية لـ"راديو فردا"، الأحد، إن 10 نشطاء معارضين على الأقل اعتقلوا لاحتجاجهم على الحكم بالسجن 13 عامًا ضد الناشط كمال جعفري يزدي.

ويعد يزدي واحدًا من بين 14 ناشط إيران طالبوا خامنئي بالتنحي وتمهيد الطريق أمام نظام سياسي جديد.

وقال جعفري لـ"راديو فردا" إنه شاهد 10 نشطاء آخرين بالمحكمة في مشهد، حيث كان يدلي بالشهادة، موضحًا أنهم اعتقلوا خلال تجمع لدعمه أثناء دخوله المحكمة، صباح الأحد.

إخترنا لك

0 تعليق