صفاقس: يوم حواري يدق ناقوس الخطر لوضعية المياه في تونس وانتهاك حق المواطن في الماء

0 تعليق ارسل طباعة

صفاقس: يوم حواري يدق ناقوس الخطر لوضعية المياه في تونس وانتهاك حق المواطن في الماء

نشر في الشروق يوم 31 - 08 - 2019

2073477
دقّ يوم حواري بعنوان"مساهمة الإعلام في التقييم المواطني للماء في تونس" نظّمته جمعيّة "نوماد 08" اليوم السبت بصفاقس في إطار مشروعها "المرصد التونسي للمياه" وبدعم من منظمة روزا لوكسمبورغ ناقوس الخطر لوضعية المياه في تونس وانتهاك حق المواطن في الماء الذي ضمنه الدستور التونسي في فصله 44 الذي نص على أن "الحق في الماء مضمون". وأفاد الأستاذ الجامعي المختص في التنمية والتصرف الموارد حسين الرحيلي أن تقارير الأمم المتحدة تؤكد أن 2ر3 مليون من المواطنين في تونس يتضررون بشكل من الأشكال من السياسة المائية إما بالنقص في التزود أو نوعية الماء وغياب قنوات الصرف الصحي وفق قوله.
وتحدّث الرحيلي عن "غياب مفهوم المياه الافتراضية في السياسة المائية لتونس وما يقتضيه من سياسات للاقتصاد في الموارد المائية" بالنظر إلى حجم استنزاف الموارد وعدم تلاؤم كمية التساقطات البالغة 36 مليار متر مكعب مع طاقة الخزن التي لا تتجاوز 1ر2 مليار متر مكعب وهو ما لا يتجاوز 6 بالمائة ويفسّر فياضانات والعطش في ذات الوقت.
وأكّد أن قرابة مليار متر مكعب من المياه مهدورة سنويا بسبب ارتفاع نسبة ضياع المياه في المجال الفلاحي الذي يتراوح بين 25 و33 بالمائة وهو ما يستوجب بإلحاح إعادة النظر في السياسة الغذائية والأمن الغذائي بناء على الكلفة الاقتصادية للمياه المقدر ب1200 مليم للمتر المكعب.
يذكر أن استهلاك المياه في القطاع الصناعي (8 بالمائة من الموارد) والسياحي (5ر1بالمائة) واستنزافها يطرح إشكالية المردودية وإعادة توزيعها حسب الحاجيات الوطنية والفرص الحقيقية للتنمية المستدامة وذات القيمة المضافة والتي تضمن حق الأجيال القادمة في المياه والموارد الطبيعية. يذكر أن مرصد التونسي للمياه التابع لجمعية "نوماد 08" بصدد صياغة مشروع المجلة مواطنية للماء تضع أولويات الاستغلال المواطني للماء يتم تغذيتها من الأفكار والمقترحات التي تمت صياغتها في ثلاث لقاءات حوارية مع الصحفيين التي انتظمت في كل من سوسة وتونس وصفاقس.
وقد تم خلال هذا اللقاء الحواري عرض فلم حول مفهوم المياه الافتراضية في العالم وما تمثله المياه من أهمية ورهانات تدور حولها حروب وترتبط بها حياة الانسان وصحته ورفاهيته كما تم عرض شريط عن معضلة غياب الماء الصالح للشراب بمنطقة القنة من ولاية جندوبة رغم أنها محاطة بثلاثة سدود كبرى للمياه.

.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق